نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 13, 2008 2:44 am

نجم ثاقب كتب:
الفاضل نور العالم .

قبل ان تبرر موقف المجدلية المتعارض بين ما جاء عنها بانجيل يوحنا من جهة وبين ما جاء في بقية الاناجيل عنها .


فكر جيدا بحجة المنطقية التي عرضتها عليك في ردي السابق ، واذكرك بها :



ألا ترى معي ان كلام المجدلية التي شكت غريب لعدة اسباب مهمة وهي :

1 - لم تدعوها رؤية يسوع وحديثه معها ومع مريم الاخرى ( شاهدتان ) ..... أن تستنتج باحتمالية كبيرة أن اصحاب الاشاعة لا يعلمون ان يسوع حي وانه ظهر لهما مما يؤكد صدق الاشاعة ان الجثة ليست في القبر وان تكملة الحقيقة هو ما رأتاه بعيناهما حين
ظهر يسوع لهما ( خارج قبره ) حيا وهن يركضان بالطريق !!!!!!!!
فاذا كانتا صدقتا الاشاعة ان يسوع خارج القبر ....
فستصدقان انهما رأيتا يسوع حيا خارج القبر .....



2 - عندما نرجع الى نص الاشاعة المطلوب من الحراس اشاعته بالمدينة مقابل رشوة نجده كالاتي : ( هذا نص الاشاعة بحسب الطلب الاتي : )
قولوا ان تلاميذه اتوا ليلا و سرقوه و نحن نيام.
والان .....
لابد أن المريمتان سمعتا نص الاشاعة الحرفية والتي مفادها ان التلاميذ هم السارقون .
فاذا كانت المجدلية متأثرة جدا من تلك الاشاعة لدرجة ضرب رؤية يسوع حيا بعرض الحائط ازاءها ....

الا يكون الواقع أن تسأل بطرس والتلاميذ : هل سرقتم جسد الرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بربك يانور العالم فكر قبل ان تبرر .....
موضوعنا اختبار واقعية نصوص القيامة .....
وتبريرك ليس واقعيا من كل الجوانب والاحتمالات !!!!!!!!


3 - ناهيك عن ان توقيت نشر الاشاعة لدرجة ان يسبق الحراس الذين سقطوا كالاموات ثم ذهبوا ليخبروا كبار اليهود ونقلهم الخبر وعقد صفقة الرشوة والشروع في الركض لنشر الاشاعة ما كان ليكون اسرع من انطلاق المريمتان الى التلاميذ لتقول المجدلية ذلك الكلام الغريب من كل الاوجه لبطرس بعدما رأت يسوع بأم عيونها !!!!!!!!!

فهل يعقل انه سبق انتشار الخبر ركض المريمتان !!!!!!!!؟



هذا ما ذكرته لك بردي السابق ، امور ارجو اخذها بعين الاعتبار .



فضلا عن تذكيري لك بشىء مهم :

بحسب انجيل لوقا تحديدا .
فان مريم المجدلية قبل ان ترى يسوع للمرة الاولى مع مريم الاخرى بل مع نساء اخريات حسب لوقا .
فانها قد رأت ( ملاك ) قد اعلمهن بأن يسوع ليس بالقبر ودعاهما للتأكد .
ثم ذكرهن باعلانات يسوع وتنبؤاته التي كانت محجوبة فتذكرن .
لذا فقد تذكرت المجدلية تحديدا اعلانات يسوع وتنبؤاته بالقيامة .
واخبرها الملاك مع النسوة ان يذكروا التلاميذ .
ثم ذهبت المجدلية تركض مع النسوة باتجاه التلاميذ ......
ولكنها ( وبحسب انجيل متى ) رأت يسوع وتأكدت ان كلام الملاك صحيحا اذ رأته حيا بالفعل بعد تذكرها تنبؤاته بالقيامة . ( وهذا غير مذكور بلوقا رغم اهمية ظهور يسوع الاول للمجدلية ) .
رأت يسوع وتقدمت ومسكت قدماه وسجدت له .
واخبرها ان تخبر التلاميذ .
فركضت نحو التلاميذ مع النسوة .....


( لكنك يا ايها الفاضل نور العالم تضع حدثا للدفاع عن انجيل يوحنا ، بقولك ان النسوة ذهبن بعد رؤية ملاك ذكرهن بتنبؤات يسوع عن القيامة وبعد الاتأكد اكثر برؤية يسوع بنفسه ، سمعوا اشاعة مفادها ان تلاميذ يسوع سرقوا جثة الههم ...... ولا ادري ما مصدر توثيق تفسيرك انهم شكوا برغم تذكر التنبؤات بل رؤية يسوع نفسه والسجود له ! تقول انهم سمعوا الاشاعة التي تم توصية الحراس بها أن التلاميذ سرقوا جثة يسوع .
والان نحن امام مفترق طرق :
لتكملة القصة بعد ذلك فيجب الاختيار بين موقفان للمجدلية :

1 - الموقف الاول :
بحسب شهادة انجيل لوقا ومرقس ان المجدلية مع النسوة اخبرت التلاميذ بما تذكرنه ولكن التلاميذ رغم ان هناك تذكير لهم لم يتذكروا شيئا ! وكان الكلام موجه للاحد عشر ( اى بطرس ويوحنا معهم ) وبحسب لوقا بعد سماع بطرس ويوحنا ذلك التذكير والاخبار ركضوا نحو القبر .
وبعد ذلك لاكمال القصة من انجيل يوحنا .
تذهب المجدلية التي ذكرت التلاميذ باعلانات يسوع وتنبئه عن قيامته الى القبر ثانية لتبكي وتتكلم بصيغة التي لا تدري اين هو يسوع وتسأل ( من أخذ جسد الرب ) رغم تذكير الملاك لها ورؤية يسوع حيا وتذكيرها للتلاميذ بتنبؤات يسوع عن القيامة .


2 - الموقف الثاني :
وهو الموقف الذي جاء بيوحنا على انه بداية رؤية المجدلية للقبر حيث كان الحجر مرفوعا عن القبر الفارغ.
وركضها نحو التلاميذ الاحدى عشر .
ولكن ليس لتذكير التلاميذ الاحدى عشر بتنبؤات يسوع عن القيامة لانها لم ترى حسب يوحنا اى ملاك بل ولم ترى بالطريق يسوع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بل جاءت تقول لبطرس ويوحنا ان هناك من أخذ جسد يسوع وليس معروف اين أخذوا الجسد !!!!!!!!



وطبعا شتان بين المجدلية الواثقة التي تذكرت من الملاك جميع تنبؤات يسوع عن قيامته وتأكدت وسرت برؤية يسوع حيا ومسكت قدماه وسجدت له وركضت تذكر التلاميذ مع النسوة باعلانات يسوع عن قيامته سابقا .
وبين المجدلية التي لم تجد ملاكا يذكرها مع النسوة بتنبؤات يسوع عن قيامته والتي لم ترى يسوع الى حين وصلت الى بطرس ويوحنا كالمصدومة والجاهلة لتقول لهم ان هناك من أخذ جسد الههم الى مكان مجهول !


يا عزيزي .
لنكن واقعيين .....
مهما سمعت المجدلية اشاعات رغم عدم واقعية انتشار الاشاعة قبل وصول النسوة الى التلاميذ .
فان ما رأينه ورأته المجدلية كفيل بالسخرية من
أى اشاعة .

فاذا كان نص الاشاعة يقول ان التلاميذ سرقوا جسد يسوع .
فلنتخيل ان المجدلية صدقت الاشاعة بعد ان ذكرها الملاك بتنبؤات يسوع عن قيامته وبعد ان رأت يسوع بعيونها ولمسته وكلمته .....
فان الواقعية تقول عند سماعها الاشاعة ......
كيف استطاع التلاميذ اخراج المعلم ؟ ( لأن الاشاعة تقول ان التلاميذ سرقوه ) .
كما انها ستصدق الاشاعة الى حد معين لان بقية الحقيقة عندها .....
نعم الجسد ليس بالقبر ( كما تقول الاشاعة ) ، ولكنهم لا يعلمون اننا رايناه حيا وقد قام من الاموات .....
بعد التذكر انه تنبأ بقيامته ......
فلا تناقض بين الاشاعة وبين ما رأته المجدلية بعينيها .
حيث ان المتفق عليه ان القبر فارغ .....
ومن ناحية اخرى .....
اذا لم تصدق المجدلية الاشاعة ان الجسد مسروق فليس هناك استغراب لانها رأته حيا بطريقها وكلمته وسجدت له .
واذا صدقت الاشاعة فان اول سؤال ستسأله لبطرس ويوحنا : هل سرقتم جسد المعلم ؟
أو تسألهم : أين المعلم مثلا ؟
ولكن تبريرات نص الصلب والقيامة جاءت غريبة وغير واقعية ......
المجدلية تقول أن هناك من أخذ الجسد ولا تعلم أين وضعوه !!!!!!!!!!
أهذا كلام من تذكرت من الملاك تنبؤات يسوع عن قيامته !!!؟؟؟؟؟
أهذا كلام من رأت يسوع حيا بطريقها وكلمته وسجدت له ؟؟؟؟؟!!!!!!
غريب جدا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لابد من الاعتراف ان روايات الاناجيل بما يخص اهم ما في ايمان المؤمنين بالقيامة بعد الصلب ، جاءت متناقضة تماما .....
لايوجد بالاناجيل ما هو متناقض أكثر من الامر الذي يخص اساس عقيدتكم يا ايها الفاضل نور العالم!!!!!!!
هذا ما وجدته بالبحث الموضوعي ......
ماذا تستنتج من ذلك وماذا تقول ؟؟؟؟؟؟؟


شكرا لك على تواصلك معي بهذه المناظرة الهامة .


املا ان تنال الخير منها .


متمنيا ان يكون ردك منطقيا .
وان تضع نفسك في صورة الحدث باحساس انسان بسيط .
لتكتشف ما اكتشفته :
ان كل ما يخص نصوص الصلب والقيامة ....
من بداية الاعلان عن تنبؤات هي محجوبة عن الاتباع ....
وحتى شك بعض التلاميذ بالقيامة وهم في الجليل قبل صعود يسوع الى السماء بحسب ايمانكم .


هي نصوص غريبة ومضطربة ومتناقضة بكل موضوعية .



بانتظار ردودك ايها الفاضل نور العالم .



مجددا ترحابي بك .




أطيب الأمنيات لك بخير الهداية وحسن التفكير .


من طارق ( نجم ثاقب ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 13, 2008 2:58 am

نـور العالم كتب:


نجم ثاقب كتب:


الصلب والفداء ......
ماذا تقول لي أنت كمبشر عنهما ايها الفاضل نور العالم ......

ان كان التلاميذ لم يفهموا ولم يتم الاعلان لأحد عن حقيقة الصلب والفداء حتى تمت ......
فانت اليوم وبعد أن فهمت من اعمال الرسل والرسائل أكثر وأكثر عنهما ......
فما رأيك لو أن أحدا قبل ميلاد يسوع قد تنبأ بواسطة الروح القدس .....
فقال عن السبب الذي جاء فيه يسوع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أقول ( تنبأ ) ......
قبل ميلاد يسوع تكلم شخص وهو ممتلىء من الروح القدس ......
لماذا جاء يسوع ؟
جاء للفداء ......
تعال أطلعك على ما تناولته ببحثي حول ما اعنيه الان ......

نقرأ في لوقا اصحاح 1 / 67 :

( وامتلأ زكريا أبوه من الروح القدس ، وتنبأ قائلا :
مبارك الرب اله اسرائيل لأنه افتقد وصنع فداءا لشعبه ، وأقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه ، كما تكلم بفم أنبيائه القديسين الذين هم منذ الدهر ، خلاص من أعدائنا ومن أيدي جميع مبغضينا ، ليصنع رحمة مع ابائنا ويذكر عهده المقدس ، القسم الذي حلف لابراهيم أبينا : أن يعطينا اننا بلا خوف ، منقذين من أيدي أعدائنا ، نعبده بقداسة وبر قدامه جميع أيام حياتنا . وأنت أيها الصبي نبي العلي تدعى ، لأنك تتقدم أمام وجه الرب لتعد طرقه ، لتعطي شعبه معرفة الخلاص بمغفرة خطاياهم ، بأحشاء رحمة الهنا التي بها افتقدنا المشرق من العلاء ، ليضىء على الجالسين في الظلمة وظلال الموت ، ولكى يهدي أقدامنا في طريق السلام ) .


لاحظ ايها الفاضل نور العالم .....
زكريا يتكلم ممتلىء بالروح القدس يتكلم .....
يقول من بداية الكلام أن اله اسرائيل صنع فداء لشعبه ......
فهل توافقون انتم من تكلم ممتلىء بالروح القدس أن الفداء كان لشعب دون اخر ؟ ( لشعبه ) تفيد الخصوصية .
أليس كذلك ؟
وقال انه أقام قرن خلاص ......
لكن ما نوع ذلك الخلاص الذي تكلم به من كان ممتلئا من الروح القدس :
قال : خلاص من أعدائنا ومن أيدي جميع مبغضينا .......
فهل هذا معنى الخلاص عندكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خلاص من جميع مبغضيكم ؟؟!!!!!!!!!!
هل عقيدتكم بالخلاص تتوافق مع من تكلم وهو ممتلىء من الروح القدس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم يذكر عهدا سوف يتحقق ....
هو القسم الذي حلفه اله اسرائيل لابراهيم .....
فأين تحقق ذلك القسم ايها الفاضل نور العالم ؟؟؟؟؟؟؟؟
الانقاذ من الأعداء ..... أين تحقق ذلك .؟؟؟؟؟؟؟
ثم يتكلم أن الخلاص بمغفرة الخطايا .... ولكن لمن ؟؟؟؟؟ لشعبه ( شعب اسرائيل ) .


والان .....
هذا زكريا تكلم ليس بحسب علمه لانه كان يتكلم وهو ممتلئا بالروح القدس ......
ستجد أن المجد لاسرائيل بعد ذلك الخلاص .....
فلا ذكر عن ادم والبشرية .....
الكلام عن انتصار شعب الرب على الاعداء ......
فهل الاعداء كان يعنيهم ذلك الخلاص ؟
ستجد أن الكلام فقط كان بواسطة الروح القدس عن تمييز شعب الرب بشكل خاص ومنفرد .....
بل ان عهد الرب لابراهيم سيتحقق !!!!
فأين تحقق ذلك العهد ؟؟؟؟؟


هذا الذي كان ما تنبأه زكريا بواسطة الروح القدس ..... فهل تخالفوه انتم اليوم ؟

الاخ العزيز الفاضل نجم ثاقب
سوف اتناول الرد على هذه المداخلة فى ثلاث نقاط
النقطة الاولى
ما هومفهوم شعب الله ؟؟؟
شعب الله هو الذى يؤمن به ويحفظ وصاياه
مكتوب
لاويين 26
3- اذا سلكتم في فرائضي و حفظتم وصاياي و عملتم بها.
11- و اجعل مسكني في وسطكم و لا ترذلكم نفسي.
12- و اسير بينكم و اكون لكم الها و انتم تكونون لي شعبا.
27- و ان كنتم بذلك لا تسمعون لي بل سلكتم معي بالخلاف.
28- فانا اسلك معكم بالخلاف ساخطا و اؤدبكم سبعة اضعاف حسب خطاياكم.
وايضا مكتوب
بل انما اوصيتهم بهذا الامر قائلا اسمعوا صوتي فاكون لكم الها و انتم تكونون لي شعبا و سيروا في كل الطريق الذي اوصيكم به ليحسن اليكم (ار 7 : 23)
الذي امرت به اباءكم يوم اخرجتهم من ارض مصر من كور الحديد قائلا اسمعوا صوتي و اعملوا به حسب كل ما امركم به فتكونوا لي شعبا و انا اكون لكم الها (ار 11 : 4)
لكي يسلكوا في فرائضي و يحفظوا احكامي و يعملوا بها و يكونوا لي شعبا فانا اكون لهم الها (حز 11 : 20)

وقيل ذلك فى بنى اسرائيل
اعلموا ان الرب هو الله هو صنعنا و له نحن شعبه و غنم مرعاه (مز 100 : 3)
فقال الرب اني قد رايت مذلة شعبي الذي في مصر و سمعت صراخهم من اجل مسخريهم اني علمت اوجاعهم (خر 3 : 7)
فالان هلم فارسلك الى فرعون و تخرج شعبي بني اسرائيل من مصر (خر 3 : 10)

وقيل ذلك ايضا فى شعبى مصر واشور لانهما سيؤمنا بالله
بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر و عمل يدي اشور و ميراثي اسرائيل (اش 19 : 25)

وقيل ايضا ذلك فى امم كثيرة ستؤمن بالله
فيتصل امم كثيرة بالرب في ذلك اليوم و يكونون لي شعبا فاسكن في وسطك فتعلمين ان رب الجنود قد ارسلني اليك (زك 2 : 11)
وقد كلم القديس بطرس الرسول الامم الذين امنوا بالمسيح قائلاً
الذين قبلا لم تكونوا شعبا و اما الان فانتم شعب الله الذين كنتم غير مرحومين و اما الان فمرحومون (1بط 2 : 10)
وقال ايضا فى مسألة قبول كرنيليوس قائد المئة الاممى
اعمال الرسل 10
34- ففتح بطرس فاه و قال بالحق انا اجد ان الله لا يقبل الوجوه.
35- بل في كل امة الذي يتقيه و يصنع البر مقبول عنده.

اما بنو اسرائيل فكانت الخميرة الصغيرة اللازمة لايمان الامم


وقد ضرب السيد المسيح مثلاً ليوضح هذا المعنى قائلاً
قال لهم مثلا اخر يشبه ملكوت السماوات خميرة اخذتها امراة و خباتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع (مت 13 : 33)
فأن الخميرة هى شعب اسرائيل اما العجين كله فهو العالم اجمع والخليقة كلها
وقال السيد المسيح الخلاص هو من اليهود (يو 4 : 22)

اذن نبوءة زكريا ابو يوحنا حول الخلاص كانت تتضمن فى داخلها كل انسان يؤمن بالله ويعمل بوصاياه وليست قاصرة على بنى اسرائيل فقط


ناتى الى النقطة الثانية
القسم الذي حلفه اله اسرائيل لابراهيم
وهذا واضح فى بركة الله لابراهيم بعد تجربة ابراهيم فى اسحق ( تك 22 )
15- و نادى ملاك الرب ابراهيم ثانية من السماء.
16- و قال بذاتي اقسمت يقول الرب اني من اجل انك فعلت هذا الامر و لم تمسك ابنك وحيدك.
17- اباركك مباركة و اكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء و كالرمل الذي على شاطئ البحر و يرث نسلك باب اعدائه.
18- و يتبارك في نسلك جميع امم الارض من اجل انك سمعت لقولي.
وهنا يتضح جليا ان البركة ستكون فى نسل ابراهيم ( اى السيد المسيح )
ويقول فى نسلك ولم يقل فى الانسال لانه يتكلم عن شخص بعينه
ويوضح ذلك القديس بولس الرسول قائلاً
و اما المواعيد فقيلت في ابراهيم و في نسله لا يقول و في الانسال كانه عن كثيرين بل كانه عن واحد و في نسلك الذي هو المسيح (غل 3 : 16)

النقطة الثالثة
الخلاص من الاعداء
الاعداء نوعان
1-
اعداء من البشر وقد خلصنا المسيح بشريعته منهم كيف ذلك ؟؟؟
لقد جاء السيد المسيح بشريعة السلام واوصانا قائلاً
متى 5
39- و اما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر ايضا.
40- و من اراد ان يخاصمك و ياخذ ثوبك فاترك له الرداء ايضا.
41- و من سخرك ميلا واحدا فاذهب معه اثنين.
42- من سالك فاعطه و من اراد ان يقترض منك فلا ترده.
43- سمعتم انه قيل تحب قريبك و تبغض عدوك.
44- و اما انا فاقول لكم احبوا اعداءكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى مبغضيكم و صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم.
45- لكي تكونوا ابناء ابيكم الذي في السماوات فانه يشرق شمسه على الاشرار و الصالحين و يمطر على الابرار و الظالمين.
46- لانه ان احببتم الذين يحبونكم فاي اجر لكم اليس العشارون ايضا يفعلون ذلك.
47- و ان سلمتم على اخوتكم فقط فاي فضل تصنعون اليس العشارون ايضا يفعلون هكذا.
48- فكونوا انتم كاملين كما ان اباكم الذي في السماوات هو كامل

وحينما نعمل بشريعة المسيح هذه ولا نقاوم الشر ونحب اعدائنا لن يكون لنا اعداء
فأن العداوة هى فى ذهن الانسان وحينما يتغير ذهن الانسان وافكاره لن يحكم على انسان او يصفه بالعدو ويتحول العدو الى حبيب يستوجب الاحسان والبركة و الصلاة لاجله
فأن الخلاص من الاعداء هو خلاص من الفكر الداخلى للانسان الذى يرى الاخرين كأعداء
فأن تخلص الانسان من هذا الفكر العدوانى لن يرى فى الناس سوى الاحباء والاصدقاء
كما ان الله يخلص الانسان التقى من اعداءه ويجعلهم يسالمونه
ومكتوب اذا ارضت الرب طرق انسان جعل اعداءه ايضا يسالمونه (ام 16 : 7)


2- الاعداء الروحيين (اى الشياطين ورئيسهم ابليس) وهم الاخطر
وقيل عن ابليس
و العدو ..... هو ابليس (مت 13 : 39)
لان ابليس خصمكم كاسد زائر يجول ملتمسا من يبتلعه هو (1بط 5 : 8)
وقيل عن اعمال ابليس
الذين فيهم اله هذا الدهر قد اعمى اذهان غير المؤمنين (2كو 4 : 4)
التي سلكتم فيها قبلا حسب دهر هذا العالم حسب رئيس سلطان الهواء الروح الذي يعمل الان في ابناء المعصية (اف 2 : 2)
فطرح التنين العظيم الحية القديمة المدعو ابليس و الشيطان الذي يضل العالم كله طرح الى الارض و طرحت معه ملائكته (رؤ 12 : 9)

وهؤلاء خلصنا السيد المسيح منهم وانتصر عليهم وسحقهم لحسابنا
ومكتوب
اذ جرد الرياسات و السلاطين اشهرهم جهارا ظافرا بهم فيه (كو 2 : 15)
لان ابليس من البدء يخطئ لاجل هذا اظهر ابن الله لكي ينقض اعمال ابليس (1يو 3 : 8)
فاذ قد تشارك الاولاد في اللحم و الدم اشترك هو ايضا كذلك فيهما لكي يبيد بالموت ذاك الذي له سلطان الموت اي ابليس (عب 2 : 14)
واعطى المؤمنين به السلطان على الشياطين
ها انا اعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيات و العقارب و كل قوة العدو و لا يضركم شيء (لو 10 : 19)
وللرد بقية ارجو الانتظار


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 13, 2008 3:29 am

نجم ثاقب كتب:
الفاضل نور العالم .

شكرا لردك وتواصلك .....

وعذرا لمقاطعتك .....
وما دمت تجيب في الجزئية الاولى التي تخص شعب الله .
فاني ارجو تكرمك بأخذ هذه المداخلة ايضا بعين الاعتبار بردك القادم .
لأني وجدت في اجابتك السابقة جوانب لا تدل على شمولية .
فارتأيت أن اسألك وأوضح لك من بعض بحثي في هذا الجانب .
حتى تتناول ذلك في ردك القادم اختصارا للوقت والتركيز على ما يدور حول لب الحجة .
وشكرا .....

والان .... اليك مداخلتي وعذرا للمقاطعة .... ولكن لألحق التوضيح حتى تتناول توضيحي في ردك القادم فانه ربما تطلب الانتظار مني لترد على جانب اخر .....


لذا ارجو المعذرة ..... واليك مداخلتي في نفس الموضوع منتظرا اجابتك حولها قبل الانتقال لموضوع اخر :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 13, 2008 3:32 am

نجم ثاقب كتب:
الفاضل نور العالم .....

مرة أخرى .....
أرجو المعذرة للمقاطعة .....
ولكن الهدف كما ذكرت لك هو الحاق هذا البحث ضمن ردك القادم عن حقيقة مفهوم شعب الله ......
وقد عاجلت بالمداخلة خشية انك تطلب الانتظار للانتقال الى موضوع اخر ....
فان هناك مايستحق مناقشته اعرضه لك عن نفس الموضوع .....





تقول ان شعب الله هو من أطاع وصايا وأوامر الرب ....

أليس كذلك يا عزيزي ؟؟؟؟؟
والان اريد منك جوابا مباشرا بنعم أو لا .....

هل الجارية هاجر وابنها من شعب الله ؟؟؟؟؟؟؟

فقد نظرت انا بموضوعية في امر والدة اسماعيل فرأيت ما يستحق لها كل الاجلال والاحترام والفخر ....
انظر من واقع نصوص العهد القديم التي تؤمنون بها ....


هاهي هاجر بدون امر زوجها وبدون امر الرب ....
موكلة الى طبيعتها البشرية ....
نقرأ :


( ولما رأت انها حبلت صغرت مولاتها في عينيها ) تكوين 4 .


وعندما اشتكت ساراى مولاتها الى ابراهيم .... ماذا قال ابراهيم المطيع لأمر الرب بحسب كتبكم ؟
اقرأ :

( فقال ابرام لساراى : هو ذا جاريتك في يدك ، افعلي بها ما يحسن في عينيك ) . تكوين 6

كيف اعطى ابراهيم ذلك التفويض المطلق ؟
هل كان واثقا بزوجته أنها لن تفعل الشر بمن تم تسليمه لها .



والان لنرى ما الذي كان حسنا بعين ساراى بعد التفويض المطلق من زوجها بعمل كيفما شاءت وهو يعلم الامر الذي ينتج عن غيرة النساء :
نقرأ :

( فأذلتها ساراى ) . تكوين 6

وماذا كان من هاجر بعد تلك المذلة ؟
نقرأ :

( فهربت من وجهها ) . تكوين 6

ورغم الهروب من المذلة ....
عندما جاءها امر وطلب من ملاك الرب ....
ماذا كان موقف تلك الصابرة الممتثلة ؟


( فقال لها ملاك الرب : ارجعي الى مولاتك واخضعي تحت يدها ) . تكوين 10



انظر ايها الفاضل نور العالم ....
هذا الانصياع الأول الى ما يتمثل بما جاء به يسوع بعد سنوات طويلة ....
تقبلته هاجر قبل ان ينطق به يسوع في كتبكم .....
قارن بين هاجر التي لن تجدها امام امر الرب الا بطاعة مطلقة ......
وبين سارة التي هي بالشر تجد المساندة من الرب !!!!!!!!!!!!!!

هذا ما يتمثل بامتثال هاجر لقول ملاك الرب ....
هذا هو تطبيق ما تعرفونه اليوم :

( واما انا فأقول لكم : لا تقاوموا الشر ، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الاخر أيضا ) متى 5 / 39

هذه هاجر بطاعتها .....
راجعة الى المذلة لتخضع .....
هذه هي اول من طبقت شرائع الخضوع وعدم مقاومة الشر بالشر .....
الا تستحق ان تكون من اوائل الذين واللاتي وهم و هن شعب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فقال لها الملاك بان لها وعد باكثار نسلها ....
ولكنه جاء لها ايضا ليبشرها بان طفلها سيكون انسانا وحشيا .....
ولكن ....
هل ذلك الوحشى باركه الرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نعم نجده مباركا .....
نقرأ :

( وأما اسماعيل فقد سمعت لك فيه ، ها أنا أباركه وأثمره وأكثره كثيرا جدا ) تكوين 20 .

اه يا والدة المبارك ....
انت في كتاب يقدسونه التي تكون والدة المبارك .....
وهكذا عادت هاجر المطيعة بأمر الرب الى مولاتها ومذلتها .....


ولكن من ناحية اخرى .....
ماذا فعلت مولاتها بعد ذلك .....
ماذا فعلت ساراى بأمر ربها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نقرأ :


( فقالت لابراهيم : اطرد هذه الجارية وابنها ، لأن ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحاق ) تكوين 10

ولكن ابراهيم ما اعجبه تصرف ساراى وطلبها الشرير .

فكيف نجد الحكم من الرب العادل ؟
نقرأ :

( فقال الله لابراهيم : لا يقبح في عينيك من أجل الغلام ومن أجل جاريتك ، في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها ، لانه باسحاق يدعى لك نسل ، وابن الجارية أيضا سأجعله أمة لأنه نسلك ) تكوين 12 - 13

هذا الرب قد جعل كلمته بفم سارة بكل ما تقول ....!
مجاب ما تقول سارة في كل شىء !!!!!!!!!
أكان ذلك تصنيف لشعب الله برأيك يا ايها العزيز نور العالم ؟؟؟؟؟

انظر ماذا اسمى الرب هاجر المطيعة .....
اليس في نظركم يسوع هو الرب .....
قال عنها : جارية .
انها نفس اللغة التي تتكلم بها ساراى للانتشاء بالافضلية المطلقة !

وحتى في العهد الجديد .....
هناك تفرقة بين ابن الحرة وابن الجارية !!!!!!!!!!
فان شعب الله بحسب الايمان بيسوع هو ابن ساراى بكل افعالها ....
وليس ابن الجارية والدة المبارك برغم طاعتها وصبرها !!!!!!!!
فماذا تعني لديكم : نحن ابناء الحرة ؟

اقرأ غلاطية 4 - 30 ماذا قال بولس بواسطة الروح القدس بعد ان اكمل يسوع :

( ولكن ماذا يقول الكتاب ، يقول : اطرد الجارية وابنها ، لأنه لا يرث ابن الجارية مع ابن الحرة ، اذا ايها الاخوة لسنا أولاد جارية بل أولاد حرة ) .

اهذه ساراى التي تعتزون بانكم ابنائها ؟؟؟؟؟؟
التي طردت وأذلت !!!!!!!

وليس هاجر .....
التي تحملت واطاعت !!!!!!!!!!!

فهل هاجر والدة اسماعيل المبارك هي بتصنيفكم الايماني من شعب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أجبني يا مناظري العزيز ......


هذه هاجر ......
المحتملة والممتثلة لأمر ربها وزوجها .....
اقرأ :


( فبكر ابراهيم صباحا وأخذ خبزا وقربة ماء وأعطاهما لهاجر ، واضعا اياهما على كتفها ، والولد ، وصرفها . فمضت وتاهت في برية بئر سبع ، ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار ، ومضت وجلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس ، لأنها قالت : لا أنظر موت الولد ، فجلست مقابله ورفعت صوتها وبكت ) . تكوين 14

هذه هاجر ....
احتملت .....
أطاعت .....
تألمت .....
من أجل ماذا ؟؟؟؟؟؟
اسأل نفسك ايها الفاضل ؟؟؟؟؟
لماذا اطاعت وما اعترضت ؟
أليس ذلك طاعة للرب ....
ولكلام ملاك الرب .....
وكلام زوجها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هذه هاجر ......

كأنها ذات مصلوبة بأمر الرب ( حسب مفهوم ايمانكم ) ......
رجعت الى مولاتها كما قال ملاك الرب .....
تحملت مسامير مذلتها ......
وتحملت صفعات الشمس في برية خالية ......
حملت قربتها وابنها ، وكأنه صليبها .....
وتاهت .....
رفعت صوتها من الألم .... وهى تبكي .....
فما قالت : الهي .... لم تركتني ؟؟؟؟
اكتفت بالبكاء .....
بعد ان عانت ما عانت .....
وتحملت على صليب الطاعة .....
من اجل أمر ربها وزوجها ......

أهذه التي لا تفخرون ان تكونوا ابناءها يا محاوري العزيز كما قال بولس .....
ألم تكن هاجر ممتثلة ومطيعة بالروح والجسد ؟
ألا تفخروا أن تكونوا ابناءها بروح الصبر والايمان والطاعة ....

أم ان فخركم أكبر بسارة .....
التي أذلت .....
والتي طردت أم وابنها في برية حتى لا يرث أحدا مع ابنها ؟؟؟؟؟


هل كانت هاجر من شعب الرب يا ايها الفاضل نور العالم ؟؟؟؟؟؟
هل كان ابنها المبارك من شعب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟


هذه هاجر الجارية .....
التي احب بولس ان يتبرأ منها بايمانه بيسوع حين قال :
اذا ايها الاخوة لسنا أولاد جارية بل أولاد حرة .

الجارية .....
ألا تكون هذه الجارية أول من حقق ما جاء بكتبكم .....
اقرأ :


( ايها الخدام ، كونوا خاضعين بكل هيبة للسادة ، ليس للصالحين المترفقين فقط ، بل للعنفاء أيضا ، لأن هذا فضل ، ان كان أحد من أجل ضمير نحو الله ، يتحمل أحزانا متألما بالظلم ) . بطرس الاولى 2 - 18


ألا ينطبق ذلك على تلك الجارية والدة المبارك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ألا ينطبق ذلك على هاجر التي طردتها وأذلتها ساراى الحرة وساندها يسوع باعتباره الرب بنظركم ؟
أليست ساراى هي التي تكونون بالروح أنتم ابنائها مؤمنين بيسوع ؟


فأى معيار وضعته أنت يا نور العالم لشعب الله بانه نال ذلك بالصبر والطاعة لامر الله ......
ان كان ذلك لا ينطبق على الصابرة والمطيعة ( هاجر ) .
الجارية التي لا تفخرون ان تكونوا ابناءها ؟؟؟؟؟؟؟

بل انكم ابناء حرة ....
ابناء ساراى .....
ابنائها بالروح في كل ما فعلت ظلما وقسوة !!!!!!!!!!!


هل عرفت الان ما اقصده يا مناظري العزيز .....

هناك شعب لله بغض النظر عن الطاعة أو أى بر .....
شعب اراده الله أن يتسلط .....
كما تسلطت ساراى على جاريتها فأذلتها وطردتها .....
حتى تركها ابراهيم وحيدة ....
امراة بالبرية مع طفل .....
بمباركة يسوع .....


فهل انتم ابناء الحرة أم أبناء الجارية بعد هذا التوضيح يا عزيزي نور العالم ؟؟؟؟؟؟؟


هل هاجر والدة اسماعيل المبارك من الرب شعب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولماذا لا تفخرون الا بساراى وليس بهاجر لتكونوا ابناءها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اردت أن أوضح بهذه المداخلة ما أضمه لتهتم به في ردك القادم .....
خشية انتقالك لموضوع اخر .....
لأن من هذه الزاوية يتضح للجميع ....
أن شعب الله ليس كما قالت نصوص كتبكم هو من أطاع الوصايا .....
بل هو ابن ساراى قبل كل شىء ......
التي ضحكت من بشرى الرب لها باسحاق وانكرت أمام ملاك الرب انها ضحكت !
والتي أذلت وقست وطردت ......
فهل ارتكبت هاجر من هذا كله بقدر ما ارتكبت من تفخرون انكم ابنائها ؟!
كل ما فعلته هاجر ان مولاتها صغرت بعينها قبل ان يأتي أمر الرب ....
ولكن عندما أتى امر الرب وأمر ملاك الرب وزوجها أطاعت دون اعتراض وبصبر ...
ورجعت لمذلة مولاتها وخضعت .....


واترك الباقي لتفكيرك ...... لربما عرفت من هذه الزاوية من بين زوايا ....
معنى شعب الله على حقيقته بحسب العهد القديم ونبوءة زكريا .....




بانتظار اجابتك بدقة وموضوعية .......





أطيب الأمنيات لك بخير الهداية وحسن التفكير من طارق ( نجم ثاقب )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 27, 2008 5:05 pm

من هذه المداخلة بدأ الحذف للعجز عن الرد

نجم ثاقب كتب:
فقد نظرت انا بموضوعية في امر والدة اسماعيل فرأيت ما يستحق لها كلالاجلال والاحترام والفخر ....
انظر من واقع نصوص العهدالقديم التي تؤمنون بها ....


عزيزى نجم ثاقب ان نظرتك لموضوع سارة وهاجر نظرة مقلوبة خالية من الموضوعية كما ان شخصية هاجر لا تستحق اى اجلال او فخر او احترام كما قلت انت وسوف ابين لك ذلك فيما يلى



نجم ثاقب كتب:


هاهي هاجر بدون امر زوجها وبدون امر الرب
....
موكلة الى طبيعتها البشرية
....
نقرأ
:


(
ولما رأت انها حبلت صغرت مولاتها في عينيها ) تكوين 4 .

وعندما اشتكت ساراى مولاتها الى ابراهيم .... ماذا قال ابراهيم المطيع لأمر الرب بحسب كتبكم ؟
اقرأ :


( فقال ابرام لساراى : هو ذا جاريتك في يدك ، افعلي بها ما يحسن في عينيك ) . تكوين 6

كيف اعطى ابراهيم ذلك التفويض المطلق ؟
هل كان واثقا بزوجته أنها لن تفعل الشر بمن تم تسليمه لها .



والان لنرى ما الذي كان حسنا بعين ساراى بعد التفويض المطلق من زوجها بعمل كيفما شاءت وهو يعلم الامر الذي ينتج عن غيرة النساء :
نقرأ :

( فأذلتها ساراى ) . تكوين 6

وماذا كان من هاجر بعد تلك المذلة ؟
نقرأ :


( فهربت من وجهها ) . تكوين 6

ورغم الهروب من المذلة ....
عندما جاءها امر وطلب من ملاك الرب ....
ماذا كان موقف تلك الصابرة الممتثلة ؟


( فقال لها ملاك الرب : ارجعي الى مولاتك واخضعي تحت يدها ) . تكوين 10



انظر ايها الفاضل نور العالم ....
هذا الانصياع الأول الى ما يتمثل بما جاء به يسوع بعد سنوات طويلة ....
تقبلته هاجر قبل ان ينطق به يسوع في كتبكم .....
قارن بين هاجر التي لن تجدها امام امر الرب الا بطاعة مطلقة ......
وبين سارة التي هي بالشر تجد المساندة من الرب !!!!!!!!!!!!!!

هذا ما يتمثل بامتثال هاجر لقول ملاك الرب ....
هذا هو تطبيق ما تعرفونه اليوم :

( واما انا فأقول لكم : لا تقاوموا الشر ، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الاخر أيضا ) متى 5 / 39



يخبرنا الكتاب ان سارة عملت معروفاً كبيراً فى هاجر حيث انها رفعتها من مستوى العبيد والخدم الى مستوى السادة فأعطت لها ابراهيم الذى لم تكن تحلم او تتمنى ان تقترن به وبرغم ذلك فأن هاجر قابلت هذا الاحسان وهذه النعمة بالجحود والنكران فحينما حبلت صغرت مولاتها فى عينيها ونظرت اليها بكبرياء وكأنها هى التى تخلق وتتحكم فى الانجاب وليس الله ونست انها مجرد عبدة يجب ان تخضع لسيدتها وتقدم لها دائما كل كرامة وتقدير

وحينما اشتكت سارة الى ابراهيم قال لها هو ذا جاريتك في يدك ،افعلي بها ما يحسن في عينيك ابتدأت سارة تعاقبها جزاء كبريائها وهذا حق من حقوق سارة حق التأديب والتهذيب لامتها المتكبرة المتعجرفة فلم تقبل هاجر التأديب بل هربت من سارة هربت من مسؤليتها مسؤلية الخضوع لسيدتها واجلالها وتقديرها كان لم يزل فى داخلها الكبرياء ونظرة التعالى الى سيدتها ولم تقبل ان تتخلى عن كبريائها فهربت من سيدتها فأين الصبر فى هذا

وان صبرت على التأديب والعقاب ولم تهرب من سيدتها لا يكون لها فخر او اجلال او احترام لان من يصبر على العقاب وهو مذنب لا يكون له فخر وانما من يصبر على العقاب وهو برئ هذا الذى ينال الفخر والاجلال والتقدير

وكما يقول القديس بطرس الرسول ( 1بط 2 )
19- لان هذا فضل ان كان احد من اجل ضمير نحو الله يحتمل احزانا متالما بالظلم.
20- لانه اي مجد هو ان كنتم تلطمون مخطئين فتصبرون بل ان كنتم تتالمون عاملين الخير فتصبرون فهذا فضل عند الله.
فلو احتملت هاجر التأديب وهذا لم يحدث لم يكن لها هذا فضل لانها كانت مخطئة فى حق سيدتها

ولا يمكن ان نشبه خضوعها الذى لم يحدث بوصية السيد المسيح القائلة

واما انا فأقول لكم : لا تقاوموا الشر ، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الاخرأيضا ) متى 5 / 39

اولاً لان تأديب سارة لهاجر لم يكن شراً انما الواجب الذى يقتضى بعقاب المخطئ

ثانيا هروب هاجر من التأديب لا يحسب لها فضل لانها كانت متمسكة بكبريائها وبخطئها والوضع الافضل الذى كان سيحسب لها لو انها خضعت للتأديب وتخلت عن فكر قلبها وتركت نظرتها المتعالية لسيدتها وتابت عما فعلته وقدمت اعتذاراً لسيدتها

ثالثا كانت هاجر مخطئة فى حق سيدتها والهروب المطوب والممدوح من الشر هو هروب الانسان وهو برئ كما فعل هرب السيد المسيح وهو صغير الى مصر من هيرودس الذى كان يريد ان يقتله ومثل هروبه مرات اخرى من اليهود

وحينما قابل ملاك الله هاجر فى هروبها وامرها قائلاً ارجعي الى مولاتك واخضعي تحت يدها انصاعت الى امره ليس حباً فى سارة وانما خوفاً واجباراً من ملاك الله وهذا ايضا لا يحسب لها فضلاً




نجم ثاقب كتب:

فقال لها الملاك بان لها وعد باكثار نسلها ....
ولكنه جاء لها ايضا ليبشرها بان طفلها سيكون انسانا وحشيا .....
ولكن ....
هل ذلك الوحشى باركه الرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نعم نجده مباركا .....
نقرأ :

( وأما اسماعيل فقد سمعت لك فيه ، ها أنا أباركه وأثمره وأكثره كثيرا جدا ) تكوين 20 .

اه يا والدة المبارك ....
انت في كتاب يقدسونه التي تكون والدة المبارك .....




ان بركة الله لاسماعيل هى بركة عددية فقط يكون نسله كثيراً جداً يكون شعباً كبيراً لانه ابن ابراهيم ( حاجة فوق البيعة )

اما البركة الحقيقية فكانت لاسحق فمكتوب عن بركة اسحق
اباركك مباركة و اكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء و كالرمل الذي على شاطئ البحر و يرث نسلك باب اعدائه (تك 22 : 17)


و اكثر نسلك كنجوم السماء و اعطي نسلك جميع هذه البلاد و تتبارك في نسلك جميع امم الارض (تك 26 : 4)

(تك 17 )

16- و اباركها و اعطيك ايضا منها ابنا اباركها فتكون امما و ملوك شعوب منها يكونون.

17- فسقط ابراهيم على وجهه و ضحك و قال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة و هل تلد سارة و هي بنت تسعين سنة.

18- و قال ابراهيم لله ليت اسماعيل يعيش امامك.

19- فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا و تدعو اسمه اسحق و اقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده.

فأن اسحق كان له العهد والارض ومنه سيخرج الملوك والشعوب ونسله يرث باب اعدائه ويتبارك بنسله جميع امم الارض

وهنا الله لا يحابى اسحق عن اسماعيل لان الله بعلمه السابق يعلم ان نسل اسحق هم الذين سيعبدونه وهم الذين سيكونون له شعباً فى اغلب الاوقات اما نسل اسماعيل فكان يعلم الله انه سينغمس فى الوثنية وعبادة الاصنام فأختار نسل الله اسحق

اما اسماعيل كان نتيجة قرار خاطئ من سارة وابراهيم ليس بمشورة الهية

اعطى الله وعداً لابراهيم وسارة ان يجعل نسلهما كنجوم السماء وكرمل البحر فى الكثرة
اباركك مباركة و اكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء و كالرمل الذي على شاطئ البحر و يرث نسلك باب اعدائه (تك 22 : 17)


و اكثر نسلك كنجوم السماء و اعطي نسلك جميع هذه البلاد و تتبارك في نسلك جميع امم الارض (تك 26 : 4)

مرت السنوات ولكن الله لم يعطى ابراهيم نسلاً من سارة كما وعده

فأتخذ قرارا ايضا بمشورة امرأته وليس بمشورة الله ان يتزوج امته هاجر لينجب منها اولاداً يدعون بأسم سارة

ونتج عن ذلك القرار الخاطئ انسان غير كامل عقلياً لان كل امر بشرى لا يتفق مع القصد والتدبير الالهى لابد وان يشوبه النقص وكان النقص فى عقل اسماعيل

وهذا واضح من نصوص الكتاب المقدس

فمكتوب عن اسماعيل

انه يكون انسانا وحشيا يده على كل واحد و يد كل واحد عليه ( تك 16 : 12 )

ومن الادلة على انه كان متخلفاً عقلياً

حينما صرف ابراهيم هاجر حسب امر الله له يقول الكتاب
14- فبكر ابراهيم صباحا و اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها و الولد و صرفها فمضت و تاهت في برية بئر سبع.
15- و لما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار.
16- و مضت و جلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس لانها قالت لا انظر موت الولد فجلست مقابله و رفعت صوتها و بكت.
17- فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو.
18- قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة.


19- و فتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت و ملات القربة ماء و سقت الغلام.
20- و كان الله مع الغلام فكبر و سكن في البرية و كان ينمو رامي قوس.


21- و سكن في برية فاران و اخذت له امه زوجة من ارض مصر.



وبتحليل هذا النص نجد ان

1- قوله (اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها و الولد ) وقوله ( طرحت الولد تحت احدى الاشجار )

يدل على ان اسماعيل البالغ 16 عاما حينها لم يكن يستطيع ان يمشى بمعزل عن امه وكان ملتصقاً بها وايضا لم يكن له القدرة على حمل الخبز وقربة الماء بدلاً عن امه وايضا حينما وضعته تحت الشجرة لم يبدى حراكاً ومشى وراء امه التى فارقته وانما سكن فى مكانه



2- قوله ( فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو ) يخبرنا ان اسماعيل شرع بالبكاء كطفل رضيع دون ان يتحرك من مكانه ويذهب الى امه التى فارقته فذلك انما يدل على ضعف قدارته الذهنية



3- قول الملاك ( قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة.)
يدل ايضا انه لم يكن يقدر ان يتصرف وحده فأمه هى التى اقامته وحملته وفيما بعد سقته


(و فتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت و ملات القربة ماء و سقت الغلام.)



4- يقول الكتاب (و سكن في برية فاران) وسكناه فى البرية اى الصحراء يدل انه لم يكن له القدرة الذهنية والاجتماعية ليعيش وسط المجتمع فكان منعزلاً عن الناس



5- و ايضا مكتوب ( و اخذت له امه زوجة من ارض مصر)

وهذا ايضا يدل من جهة انه لم يكن مؤهلاً لكى يختار زوجة له ومن جهة اخرى لم يكن مؤهلاً لكى تقبله زوجة لضعف قدراته الذهنية فأختارت له امه زوجة من مصر من معارفها

ولقد سمح الله ان يكون اسماعيل ليس كاملاً ( به عيب ) لانه عملاً بشرياً اما اسحق فلابد ان يكون كاملاً لانه هو المحدد من الله



وكما هو مكتوب

الذي من الجارية ولد حسب الجسد و اما الذي من الحرة فبالموعد(غل 4 : 23)

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 27, 2008 5:39 pm

نجم ثاقب كتب:

وحتى في العهد الجديد .....هناك تفرقة بينابن الحرة وابن الجارية !!!!!!!!!!
فان شعب الله بحسبالايمان بيسوع هو ابن ساراى بكل افعالها ....
وليس ابن الجارية والدة المبارك برغم طاعتها وصبرها !!!!!!!!
فماذا تعني لديكم : نحن ابناء الحرة ؟ا
قرأ غلاطية 4 - 30
ماذا قال بولس بواسطة الروح القدس بعد ان اكمل يسوع :
( ولكن ماذا يقول الكتاب ، يقول : اطرد الجارية وابنها ، لأنه لا يرث ابن الجارية معابن الحرة ، اذا ايها الاخوة لسنا أولاد جارية بل أولاد حرة ) .




ماذا يعنى هذا القول للقديس بولس الرسول ؟؟؟
اولاً كلام القديس موجهاً لاهل غلاطية واين تقع مدينة غلاطية ؟؟؟
مدينة وثنية تقع فى شمال اسيا الصغرى
وقد زار بولس الرسول الجزء الجنوبي من ولاية غلاطية، وأسس كنائس مسيحية هناك ومكتوب فى سفر الاعمال اجتازوا في فريجية وكورة غلاطية (اع 16 : 6) ، (اع 18 : 23)
اذن فأن القديس بولس يخاطب اناس فى السابق كانوا وثنيين وليس لهم علاقة بأسحق ولا بأسماعيل ولكن لماذا قال لسنا أولاد جارية بل أولاد حرة ؟؟؟
يشبه القديس بولس الولادة من الله بالايمان بولادة اسحق من ابراهيم بحسب الموعد
فأن المؤمنين يصروا ابناء روحيين لله كما هو مكتوب
اما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه (يو 1 : 12)
فهم مولودون ولادة روحية ولادة من فوق( يو 3 : 3 )
وهم متمثلين بولادة اسحق بامر الهى بالموعد
وكما ولد اسحق حراً كذلك المولودون من الله هم احرار
كما هو مكتوبو تعرفون الحق و الحق يحرركم (يو 8 : 32)
فان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون احرارا (يو 8 : 36)
فاثبتوا اذا في الحرية التي قد حررنا المسيح بها و لا ترتبكوا ايضا بنير عبودية (غل 5 : 1)
وايضا يشبه القديس بولس الرسول الذين يرفضون الايمان بالله للخلاص سالكين فى اعمال الجسد بولادة اسماعيل من هاجر بعيداً عن القصد والتدبير الالهى
والذى يرفض الايمان بالله للخلاص يصير مستعبداً لاعمال الجسد ويكون مشبهاً بأسماعيل الذى ولد بعيداً عن القصد والتدبير الالهى فولد مستعبداً
ولذلك يسبق القديس بولس الرسول ويقول
لكن الذي من الجارية ولد حسب الجسد و اما الذي من الحرة فبالموعد. ( غل 4 : 23 )
اذن القديس بولس الرسول يفرق بين اسحق وبين اسماعيل على اساس روحى وليس على اساس عرقى
فليس فى المسيح تفرقة عرقية بين شعب وآخر او بين عبد وحر او بين ذكر وانثى
فمكتوب
لانه لا فرق بين اليهودي و اليوناني لان ربا واحدا للجميع غنيا لجميع الذين يدعون به (رو 10 : 12)

ليس يهودي و لا يوناني ليس عبد و لا حر ليس ذكر و انثى لانكم جميعا واحد في المسيح يسوع (غل 3 : 28)
حيث ليس يوناني و يهودي ختان و غرلة بربري و سكيثي عبد حر بل المسيح الكل و في الكل (كو 3 : 11)


نجم ثاقب كتب:


ولكن من ناحية اخرى
.....

ماذا فعلت مولاتهابعد ذلك .....
ماذا فعلت ساراى بأمر ربها؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقرأ :( فقالت لابراهيم : اطرد هذه الجارية وابنها ، لأن ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحاق ) تكوين 10ولكن ابراهيم ما اعجبه تصرف ساراى وطلبها الشرير .فكيف نجد الحكم من الرب العادل ؟
نقرأ :( فقال الله لابراهيم : لا يقبح في عينيكمن أجل الغلام ومن أجل جاريتك ، في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها، لانه باسحاق يدعى لك نسل ، وابن الجارية أيضا سأجعله أمة لأنه نسلك ) تكوين 12 - 13
هذا الرب قد جعل كلمته بفم سارة بكل ما تقول ....!



لقد اتخذت سارة قراراً خاطئأً بتزويج ابراهيم لهاجر وضحت من وقتها ومتعتها مع ابراهيم وارتضت ان تشاركها امرأة اخرى فيه من اجل ان تنجب بنين لها و لابراهيم
ولكن بعد ان انجبت ابنها اسحق من بطنها وجب عليها تصحيح هذا الخطأ ووجب ان تجعل ابراهيم لها وحدها ولا داعى فيما بعد الى هذه التضحية و ليرجع كل شئ الى اصله
فطلبت من ابراهيم ان يطرد هاجر وابنها ويبتعدا بعيداً
ولم يكن طلب سارة هذا طلباً شريراً لانها هى التى زوجتهما زواج الى اجل حتى يأتى البنين التى تترجاهم سارة
فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادة ادخل على جاريتي لعلي ارزق منها بنين فسمع ابرام لقول ساراي (تك 16 : 2)
فكان زواجاً خاطئاً وكان مصيرة الفشل لان الله لم يوافق عليه ولم يحقق ما تمنته سارة فأن الله لم يعطى سارة من زواج ابراهيم من هاجر سوى اسماعيل وهى التى تمنت بنين كثيرين وهذا الواحد رفضته حينما جاءت بأبنها من بطنها
وكان هذا الزواج ضد ارادة الله و تدبيره
وكانت ارادة الله ان يكون الشعب العظيم والنسل المبارك من ابراهيم وسارة
وكان ذلك مكافأة لهما لتلبيتهما امر الله بالخروج من وطنهما ومن عشيرتهما ومن بيت ابيهما الى ارض كنعان
1- و قال الرب لابرام اذهب من ارضك و من عشيرتك و من بيت ابيك الى الارض التي اريك.
2- فاجعلك امة عظيمة و اباركك و اعظم اسمك و تكون بركة.
3- و ابارك مباركيك و لاعنك العنه و تتبارك فيك جميع قبائل الارض.
4- فذهب ابرام كما قال له الرب و ذهب معه لوط و كان ابرام ابن خمس و سبعين سنة لما خرج من حاران.
5- فاخذ ابرام ساراي امراته ..... و خرجوا ليذهبوا الى ارض كنعان فاتوا الى ارض كنعان.
1- و ظهر الرب لابرام و قال لنسلك اعطي هذه الارض فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له.
اذن كان الامر بالخروج لابراهيم وكانت الطاعة لابراهيم وسارة والمكافأة بالنسل المبارك الذى له الارض كان لابراهيم وسارة
وهذا ليس له علاقة بهاجر ولا بأسماعيل لان هاجر لم تكن فى حياة ابراهيم حينما امره الله بالخروج من ارضه ولا حينما اطاع الله ولا وقت المكافأة فأن هاجر اقتناها من فرعون عند نزوله الى مصر الذى كان خطأ اخر فى حياة ابراهيم صنعه بدون مشورة الله ايضاً
فكان من اللازم فصل الاخوين والامتان
ولما انقصلا اسحق واسماعيل لم يترك الله اسماعيل بل رعاه وانقذ حياته هو وامه من الموت حينما تاها فى البرية وجعله شعب وامة كبيرة باقية الى الان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 27, 2008 6:19 pm

اما ردنا على المداخلات الاخيرة فى موضوع المناظرة الاصلى فكان كالاتى

نجم ثاقب كتب:

كانت محجوبة عنهم !!!!!!!
أى كان الههم يتكلم وهو يعلم بان كلامهمحجوب عنهم ؟؟؟؟!!!!!
والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا كان يأخذهم على انفراد ليعلنلهم ؟؟؟؟؟؟؟والاهم الاكبر ....
اقرأ :
(
لا تعلموا أحدا بما رأيتم حتىيقوم ابن الانسان من الأموات ) متى 17 / 9فكر بهذا النص جيدا .....
يسوع يوصيهم امرا يجب أن يلتزموا به حتى موعد محدد .....
فهل يعقل انهكان جادا حين حدد لهم موعدا محجوبا عنهم ؟؟؟؟!!!!!!!!
استحلفك بالله فكر بهذهالنقطة واسمعني ردك الكريم بها ......


هى كانت محجوبة عنهم كما يقول الكتاب

و اما هم فلم يفهموا هذا القول و كان مخفى عنهم لكي لا يفهموه و خافوا ان يسالوه عن هذا القول (لو 9 : 45)

و اما هم فلم يفهموا من ذلك شيئا و كان هذا الامر مخفى عنهم و لم يعلموا ما قيل (لو 18 : 34)



اذن اعلانات السيد المسيح كانت مخفية عنهم فلم يتذكروها لحظة حدوثها ولقد اوضحت لك ذلك من قبل ان اعلانات السيد المسيبح لهم بموته وقيامته لم تكن لاجل ان التلاميذ لابد ان يكون لهم دور فيها ولكن لايمانهم حينما يذكرهم بها



نجم ثاقب كتب:
ان الواقعية هي الترقب وليس النسيان ......
ولكن لا أدري لماذا تصرون انهم يجبان ينسوا رغم ان الواقع يرفض فكرة النسيان التي تتحقق بما لا يتجاوز يومين بل وبنفسالليلة !!!!!!!!!!!!!!





لماذا الاعتراض على فكرة ان التلاميذ نسوا اعلانات السيد المسيح بموته وقيامته

فأنه مكتوب فى اكثر من موضع ان التلاميذ تذكروا بعد القيامة بواسطة السيد المسيح او الملائكة


1- ثم في اول الاسبوع اول الفجر اتين الى القبر حاملات الحنوط الذي اعددنه و معهن اناس.

2- فوجدن الحجر مدحرجا عن القبر.

3- فدخلن و لم يجدن جسد الرب يسوع.

4- و فيما هن محتارات في ذلك اذا رجلان وقفا بهن بثياب براقة.

5- و اذ كن خائفات و منكسات وجوههن الى الارض قالا لهن لماذا تطلبن الحي بين الاموات.

6- ليس هو ههنا لكنه قام اذكرن كيف كلمكن و هو بعد في الجليل.

7- قائلا انه ينبغي ان يسلم ابن الانسان في ايدي اناس خطاة و يصلب و في اليوم الثالث يقوم.

8-فتذكرن كلامه.

فالتفت الرب و نظر الى بطرس فتذكر بطرس كلام الرب كيف قال له انك قبل ان يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات (لو 22 : 61)

( يو 2 )

18- فاجاب اليهود و قالوا له اية اية ترينا حتى تفعل هذا.

19- اجاب يسوع و قال لهم انقضوا هذا الهيكل و في ثلاثة ايام اقيمه.

20- فقال اليهود في ست و اربعين سنة بني هذا الهيكل افانت في ثلاثة ايام تقيمه.

21- و اما هو فكان يقول عن هيكل جسده.

22- فلما قام من الاموات تذكر تلاميذه انه قال هذا فامنوا بالكتاب و الكلام الذي قاله يسوع




وخبر الكتاب ان السيد المسيح ذكرهم بكلامه

( لو 24 )

44- و قال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به و انا بعد معكم انه لا بد ان يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى و الانبياء و المزامير.

45- حينئذ فتح ذهنهم ليفهموا الكتب.

46- و قال لهم هكذا هو مكتوب و هكذا كان ينبغي ان المسيح يتالم و يقوم من الاموات في اليوم الثالث.


وهذا التذكر لا يتم الا بعد النسيان

ثانياً كان عدم انتظار التلاميذ للقيامة وعدم تصديقهم للاخبار التى جاءتهم بشأنها يرجع ايضا الى جوار النسيان الى الشك وعدم الايمان الذى سيطر عليهم

وقد اعلنهم السيد المسيح بذلك قائلاً


.... ان كلكم تشكون في في هذه الليلة لانه مكتوب اني اضرب الراعي فتتبدد الخراف (مر 14 : 27)


وهذا الشك راجع الى ظن التلاميذ ان السيد المسيح سيكون ملكاً ارضيا ويكون خليفة لداود ويجلس على كرسيه ويخلصهم من الاستعمار الرومانى

وهذا واضح جليا من كلام تلميذى عمواس بعد صلب السيد المسيح وموته


13- و اذا اثنان منهم كانا منطلقين في ذلك اليوم الى قرية بعيدة عن اورشليم ستين غلوة اسمها عمواس.

14- و كانا يتكلمان بعضهما مع بعض عن جميع هذه الحوادث.

15- و فيما هما يتكلمان و يتحاوران اقترب اليهما يسوع نفسه و كان يمشي معهما.

16- و لكن امسكت اعينهما عن معرفته.

17- فقال لهما ما هذا الكلام الذي تتطارحان به و انتما ماشيان عابسين.

18- فاجاب احدهما الذي اسمه كليوباس و قال له هل انت متغرب وحدك في اورشليم و لم تعلم الامور التي حدثت فيها في هذه الايام.

19- فقال لهما و ما هي فقالا المختصة بيسوع الناصري الذي كان انسانا نبيا مقتدرا في الفعل و القول امام الله و جميع الشعب.

20- كيف اسلمه رؤساء الكهنة و حكامنا لقضاء الموت و صلبوه.

21- و نحن كنا نرجو انه هو المزمع ان يفدي اسرائيل و لكن مع هذا كله اليوم له ثلاثة ايام منذ حدث ذلك.

22- بل بعض النساء منا حيرننا اذ كن باكرا عند القبر.

23- و لما لم يجدن جسده اتين قائلات انهن راين منظر ملائكة قالوا انه حي.

24- و مضى قوم من الذين معنا الى القبر فوجدوا هكذا كما قالت ايضا النساء و اما هو فلم يروه.


ثالثا ان معجزة قيامة السيد المسيح الفريدة حيث انه اقام نفسه بنفسه وحيث كانت معرضة لكثير من المعوقات كما شرحنا سابقا تفسر ايضا رفض التلاميذ لقيامته





نجم ثاقب كتب:

ماذا استفاد بطرس من ذلك البكاء المر .....
وانتم تصرون انه ايضا لم يتذكر شيئا !!!!!!!!!!!!
أهذه واقعية نصوص الصلب والقيامة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟فكر .....

لم يستفد بطرس سوى بما تذكره فقط من اعلان السيد المسيح له بأنكاره وادرك أنه اخطأ خطية عظيمة بأنكاره للسيد المسيح اما القيامة فأن النسيان والشك كانا عائقين كبيرين لتصديقها

نجم ثاقب كتب:


[b]نتوقف الان عند هذا الكلام المبهر
!!!!!!!!!!!!!
تقولان الشك الذي أحدثته الاشاعة كان أقوى من رؤية المريمتان ليسوع نفسه وسجودهما له !!!!!!!! ( وهذا غير واقعي بحد ذاته وعجيب ، ومع ذلك سنكمل الابحار بعدم واقعيةنصوص الصلب والقيامة ) .
ألا ترى معي ان كلام المجدلية التي شكت غريب لعدة اسبابمهمة وهي :

1 -
لم تدعوها رؤية يسوع وحديثه معها ومعمريم الاخرى ( شاهدتان ) .....

أن تستنتج باحتمالية كبيرة أن اصحاب الاشاعة لايعلمون ان يسوع حي وانه ظهر لهما مما يؤكد صدق الاشاعة ان الجثة ليست في القبر وانتكملة الحقيقة هو ما رأتاه بعيناهما حينظهر يسوع لهما ( خارجقبره ) حياوهن يركضان بالطريق !!!!!!!!
فاذا كانتا صدقتا الاشاعة ان يسوع خارج القبر ....
فستصدقان انهما رأيتايسوع حيا خارج القبر .....



الكتاب يعلن انهما لم يصدقا برغم انهما نظرا السيد المسيح وقد وبخهم السيد المسيح على ذلك
اخيرا ظهر للاحد عشر و هم متكئون و وبخ عدم ايمانهم و قساوة قلوبهم لانهم لم يصدقوا الذين نظروه قد قام (مر 16 : 14)

نجم ثاقب كتب:

2 - عندما نرجع الى نص الاشاعة المطلوب من
الحراس اشاعته بالمدينة مقابل رشوة نجده كالاتي : ( هذا نص الاشاعة بحسب الطلب الاتي : )
قولوا ان تلاميذه اتوا ليلا و سرقوه و نحن نيام.
والان .....
لابد أن المريمتان سمعتا نص الاشاعة الحرفية والتي مفادها ان التلاميذ هم السارقون .
فاذا كانت المجدلية متأثرة جدا من تلك الاشاعة لدرجة ضرب رؤية يسوع حيا بعرض الحائط ازاءها ....
الا يكون الواقع أن تسأل بطرس والتلاميذ : هل سرقتم جسد الرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بربك يا نور العالم فكر قبل ان تبرر .....
موضوعنا اختبار واقعية نصوص القيامة .....
وتبريرك ليس واقعيا من كل الجوانب والاحتمالات !!!!!!!!


عزيزى نجم ثاقب لم يكن من الطبيعى ان تسأل المجدلية التلاميذ سؤالاً كهذا لان مريم كانت تعرف ان التلاميذ لم يتركوا مكانهم بسبب الخوف من اليهود ولن يجرءوا على عمل مثل ذلك ؟؟؟

كما ان سرقتة الجسد بواسطة التلاميذ ليس له هدف فى حد ذاته فماذا يفعل التلاميذ بالجسد بعد ان يسرقوه ؟؟؟!!!

بل هى ظنت ان احداً اخر غير التلاميذ قام بسرقة الجسد ولم يراه الحراس والصقوا هذه التهمة بالتلاميذ ليتجنبوا المسئولية

نجم ثاقب كتب:

3 - ناهيك عن ان توقيت نشر الاشاعة لدرجة ان يسبق الحراس الذين سقطوا كالاموات ثمذهبوا ليخبروا كبار اليهود ونقلهم الخبر وعقد صفقة الرشوة والشروع في الركض لنشر الاشاعة ما كان ليكون اسرع من انطلاق المريمتان الى التلاميذ لتقول المجدلية ذلك الكلام الغريب من كل الاوجه لبطرس بعدما رأت يسوع بأم عيونها !!!!!!!!!
فهل يعقل انه سبق انتشار الخبر ركض المريمتان !!!!!!!!؟


كيف انتشرت الاشاعة بسرعة فى المدينة ؟؟؟

هذا راجع الى ان عدد الجنود كان كبيراً وكان طبيعياً ان ينشروا هذه الاشاعة فى المدينة بسرعة كبيرة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 27, 2008 6:38 pm

حول قصة زيارات النسوة الى القبر فكانت زيارتين

نجم ثاقب كتب:


وبعد أن مشيت معك بالرد حسب ترتيبك للاحداث بعد القيامة بخلاصة الاناجيل
....
أطلب منك بتحديد أن تضع لي الاحداث التالية بين ترتيب القصة الموحدة السابقة

( أين تقع تسلسل الاحداث التالية من القصة السابقة )

وستعلم ان عدم واقعيةنصوص الصلب والقيامة ستقودك أبعد من ذلك :

1 -
الملاك يقول للنسوة ( وبينهم المجدلية ) : اذكرن كيف كلمكن وهو بعد في الجليل قائلا : انه ينبغي أن يسلم ابنالانسان في أيدي أناس خطاة ، ويصلب ، وفي اليوم الثالث يقوم ، فتذكرن كلامه ورجعن من القبر ، وأخبرن الأحدعشر وجميع الباقين بهذا كله ، وكانت مريم المجدلية ويونا ومريم أم يعقوب والباقيات معهن ، اللواتي قلن هذا للرسل ، فتراءى كلامهن لهم كالهذيان ولم يصدقوهن ،فقام بطرس وركض الى القبر ، فانحنى ونظر الاكفان موضوعة وحدها ، فمضى متعجبا في نفسه مما كان .
(
لوقا 24 / 6 ) .




هناك احداث داخلية لم يذكرها كاتبوا الاناجيل حدثت بين الاحداث الرئيسية ولكن يمكننا ان نتصورها لتتضح امامنا الاحداث

فى الزيارة الاولى للقبر كان النسوة معاً وظهر الملاكان لهم وبشراهم بقيامة السيد المسيح وفى رجوعهم من القبر انقسموا الى فرقتين وسلكوا فى طريقين مختلفين او ان فرقة سبقت الاخرى

اما الفرقة الاولى فذهبت الى الرسل ولكنهم لسبب الرعدة والخوف التى كانتا متملكاهم لم يتكلموا عن امر ظهور الملاكين لهم

و لم يقلن لاحد شيئا ( مر 16 : 8 )


والفرقة الثانية ( مريم المجدلية ومريم الاخرى ) فظهر لهما السيد المسيح وسجدا له وامسكتا بقدميه واوصاهم السيد المسيح ان يخبرا التلاميذ بقيامته ( مت 28 : 8 ـ 10 )

اما هما فلما دخلا المدينة وسمعا اشاعة الجنود بأن التلاميذ جاءوا ليلاً وسرقوا الجسد كذبا اعينهما فبدلاً من ان يخبرا التلاميذ بظهور السيد المسيح لهما ذهبت مريم المجدلية وقالت لبطرس وليوحنا اخذوا السيد من القبر ولسنا نعلم اين وضعوه ( يو 20 : 2 )


وحينئذ تخلت الفرقة الاولى عن صمتها وابتدوا يخبرون التلاميذ عن امر الملاكين حينئذ لم تستطع مريم المجدلية ومريم الاخرى ان تنكر هذه الاحداث واخبرا التلاميذ بأن السيد المسيح ظهر لهما

و أخبرن الأحد عشر وجميع الباقين بهذا كله ، وكانت مريم المجدلية ويونا ومريم أم يعقوب والباقيات معهن ، اللواتي قلن هذا للرسل ( لو 24 : 9 ، 10 )

فظن التلاميذ ان النسوة جميعاً يهذون ولم يصدقوهم ( لو 24 : 11 )

مما جعل بطرس ويوحنا يذهبان الى القبر للتأكد من كلامهم وحينما ذهبا الى القبر وجدا القبر خاليا ( يو 20 : 3 ـ 10 )

وعدم تصديق التلاميذ جعل مريم المجدليه تتشكك اكثر واكثر فى مقابلة السيد المسيح لها وهى راجعة من القبر وظنت فى نفسها فعلاً انها تهذى ولم يكن ما رأته واقعياً



نجم ثاقب كتب:

لاحظ معي الى اين تأخذك نصوص الصلب والقيامة بتبريراتها .......
يبدو الموقف وكأن المجدلية ترى يسوع لأول مرة بملاحظة الاتي :
قاللها لا تلمسيني ...... والسبب انه لم يصعد بعد الى الاب !!!!!!!!!
بينما بترتيبك وتبريرك للاحداث تجد أن المجدلية في المرة الاولى عندما تقدمت هي ومريم الاخرى وأمسكتا بقدميه لم يقل لهما لا تلمساني !!!!!!!!!!!!!!!!!
فكر ارجوك يا نورالعالم .....
ان اهم الاحداث في عقيدتكم تبدو شديدة الاضطراب والتناقض وعدم الواقعية !
ألا يمكنك التحقق بنفسك .... الامر واضح جدا يا عزيزي .....



وكانت الزيارة الثانية الى القبر من مريم المجدلية وحدها وظهر لها السيد المسيح وظنته البستانى وحينما كلمها عرفته وارادت ان تلمسه لتتأكد منه ولكن السيد المسيح منعها ليعلمها انه لابد ان يكون لها ايمان غير مبني على الحواس لانها امسكت قدماه فى المرة الاولى ولكن برغم من ذلك لم يقودها ذلك الى الايمان ولم تخبر التلاميذ بقيامتة من الاموات كما اوصاها بل تشككت من خبر الاشاعة التى اذاعها الجنود وجاءت واخبرت التلاميذ ان الجسد سرق

نجم ثاقب كتب:


غريب ذهاب المجدلية ثانية الى القبر
لتبحث عن يسوع ؟؟؟؟!!!!
اتذهب الى نفس المكان الذي اتت منه وتأكدت ان يسوع ليسموجودا فيه ؟؟؟؟؟؟انظر انعدام واقعية نصوص الصلب والقيامة على مدى الاحداث منذالاعلانات المحجوبة!
ان الواقع ان تشرع المجدلية بالبحث بمكان غير القبر .
ولكن في نص القيامة ها هو الامر بعكس الواقعية كما قلت لك منذ البداية !


هى لم تذهب الى القبر فى هذه المرة لتبحث عن السيد المسيح ولكنه دافع نفسى داخلى هو الذى دفعها ان تذهب الى القبر وهو المكان الاخير التى رأت فيه السيد المسيح بالجسد بصورة مؤكدة حينما وضع فيه اما رؤيته فى الطريق فكانت قد تشككت فيها وظنت فى نفسها انها تهذى كما قال لها الرسل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأحد أبريل 27, 2008 6:45 pm



ويظهر امامنا عدة ملاحظات مهمه يجب ان تستشفها مما تقدم

1. ان الاختلافات التى قد تظنها فى قصة القيامة والتى تراها غير واقعية تنبع من عدة امور

اولاً ان كاتبى الاناجيل لم يذكر كل منهم قصة القيامة كاملة وانما كل واحد ذكر احداثا مهمة تمت بها وهناك احداثاً اخرى لم يتطرق اليها كل منهم نظراً لان الاخرين ذكروها فى الاناجيل الاخرى وبذلك تم التكامل بين كاتبوا الاناجيل

نجد ان متى البشير ركز على حدث مقابلة السيد المسيح لمريم المجدلية ومريم الاخرى لذا فى البداية اقتصر فى ذكره لاسماء من زاروا القبر من النسوة على هاتين فقط ولم يذكر باقى النسوة

اما لوقا فقد ربط عدد النسوة الذين زاروا القبر بحدث التبليغ للرسل

ونجد ان يوحنا ( التلميذ الذى كان يسوع يحبه ) ركز على حدث ذهابه هو الى القبر فأورد اولاً حدث ذهاب مريم وذكر مريم فقط من النسوة لانه ربط ذهابها بما قالته ( اخذوا السيد من القبر و لسنا نعلم اين وضعوه. ) وبسبب كلامها ذهب الى القبر





ثانيا نجد ان كاتبى الاناجيل كل منهم اورد فى قصة القيامة جزء من القصة على سبيل التفصيل والجزء الاخر على سبيل العموم

نجد مثلاً

متى ومرقس ولوقا يركزون على تفاصيل يوم القيامة اما فى فترة الاربعين يوماً التى قضاها السيد المسيح مع تلاميذه فيمرون عليها مروراً سريعاً

فنجد ان متى لا يذكر عن فترة الاربعين يوم الا قول

و اما الاحد عشر تلميذا فانطلقوا الى الجليل الى الجبل حيث امرهم يسوع. ( مت 28 : 16 )

ويلاحظ ايضا ان متى تكلم عن ظهورات السيد المسيح خلال الاربعين يوم وايضا تكلم عن الشك الذى كان قبلها بصفة عمومية فكتب

و لما راوه سجدوا له و لكن بعضهم شكوا. ( مت 28 : 17 )

وهذه النقطة التى تساءلت عنها وقلت هل شكوا بعد ان رأوا السيد المسيح فى العلية

فأن متى يعبر عن شك التلاميذ السابق وظهور السيد المسيح لهم بصفة عمومية

بعد ذلك قفز بالاحداث الى مشهد الصعود

( مت 28 )

18- فتقدم يسوع و كلمهم قائلا دفع الي كل سلطان في السماء و على الارض.

19- فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس.

20- و علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به و ها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر امين


هذا الاسلوب الذى اتبعه متى اتبعه تماماً كلاً من مرقس ولوقا وهو التركيز على احداث يوم القيامة والاختصار فى الحديث عن مدة الاربعين يوماً



اما يوحنا فأنه ركز على مدة الاربعين يوماً بالاكثر فذكر بعض ظهورات السيد المسيح للتلاميذ خلال الاربعين يوماً ( يو 21 )



ثالثا توجد احداث اخرى داخلية فى القصة لم يتطرق احد من كاتبى الاناجيل لذكرها لان كل منهم لم يذكر القصة كاملة وهذه الاحداث الداخلية لا نعرفها ولكن يمكن ان نتصورها وقد يكون هذا التصور صحيحاً ويعبر عما وقع بالتمام وقد يكون خاطئاً ولذلك قد تجد هناك اختلاف فى التصور بالنسبة الى الاحداث الداخلية التى لم يذكرها اى من كتاب الاناجيل بأختلاف المفسرين لان لا احد يعرف هذه الاحداث على وجه دقيق لانها لم تذكر بالاناجيل وانما يكون تصورها اجتهاداً من المفسرين



1- لم يختلف كاتبوا الاناجيل فى ذكر الاحداث الكبرى ولذلك نجد انهم اتفقوا على اهم الاحداث التى تؤكد القيامة مثل زيارة النسوة الى القبر وظهور الملائكة وظهور السيد المسيح لمريم المجدلية اولاً قبل الرسل وظهوره لتلميذى عمواس وظهورة اخيراً للرسل اجمعين ومقابلاته معهم فى الجليل

اما ان وجدت اختلافاً زمنيا فى احداثاً معينة وفى تصرفات فهذا راجع كما اوضحنا الى قصد كل من كاتبى الاناجيل الى التركيز على احداثا معينة وكتبوا قصتهم بقصد شخصى

مثال يوضح ذلك

يكتب متى ولوقا ويوحنا قائلين

و بعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية و مريم الاخرى لتنظرا القبر.(مت 28 : 1 )

ثم في اول الاسبوع اول الفجر اتين الى القبر حاملات الحنوط الذي اعددنه و معهن اناس. ( لو 24 : 1 )

و في اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا و الظلام باق فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر.( يو 21 : 1 )

بينما يكتب مرقس قائلاً

و باكرا جدا في اول الاسبوع اتين الى القبر اذ طلعت الشمس.(مر 16 : 2 )

فهل هناك تناقض بين ما ذكره متى ولوقا ويوحنا وبين ما ذكره مرقس حول وقت ذهاب النسوة الى القبر ؟؟؟

وللرد نقول ان متى ولوقا ويوحنا ذكروا وقت خروج النسوة من البيت اما مرقس فقد ذكر وقت وصولهم الى القبر

فمثلاً لو ذكرت لكم انى سافرت الى القاهرة فى الساعة السادسة صباحاً

ومرة اخرى ذكرت لكم انى سافرت الى القاهرة الساعة التاسعة صباحاً

وفى المرة الاولى كنت اقصد وقت خروجى من البيت اما فى الثانية فكنت اقصد وقت وصولى الى القاهرة

فقد يبدو بين القولين اختلافاً ولكن بحسب قصدى فى كلاً منهما انا صادق فى القولين

هكذا فأن القصد اختلف بين متى ولوقا ويوحنا وبين مرقس فظهر الاختلاف فى الميعاد مع صدق القولين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الأربعاء مايو 14, 2008 9:12 pm

وبعد ان تم حدف الخمسة مداخلات السابقة تم طردى ايضا والاسباب موضحة فى المداخلة التالية


ولكن جميع التعليقات السابقة لم اكتب اى منها فى المداخلات التى حذفت قبل هذه المداخلة ولكنها اتت فى المداخلات التاليه لتعليق نجم ثاقب على هذه المداخلات وفي المداخلات التالية سوف اعرض تعليق نجم ثاقب على المداخلات التى كتبناها وحذفت فيما بعد وبعدها سوف اورد ردى الذى حذف ايضا والذى اقتبس منه خالد فريد جميع تعليقاته السابقة
اذن الى
1- تعليق نجم ثاقب
2- ردى على هذا التعليق الذى تسبب في طردى نظراً للعجر عن الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 1:46 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 1:53 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 2:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 2:36 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 2:47 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 2:54 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 3:30 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 3:42 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 10:38 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 11:29 pm

الى هنا انتهى رد نجم ثاقب وهو الذى بدأ هادئاً فى بداية الموضوع واراد تقسيمه الى عدة مباحث نراه فى هذه المداخلة يخرج كل ما فى جعبته وينفجر علينا بمداخلات واسئلة كثيرة وانا ارى انه اراد ان يصعب الامر علينا عملاً بالقول القائل خذوهم الصوت لا يغلبوكم

وفيما يلى سوف نورد ردودنا التى قسمت ظهر البعير ولم تجعله يحتمل وقرر الطرد والحذف وايقاف المناظرة
وبعدها سوف نورد تعليقات ان دلت تدل على افلاس كبير وعجز مرير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الخميس مايو 15, 2008 11:58 pm

نجم ثاقب كتب:
رامي قوس !!!!!!!
ارجو المعذرة يا مناظري العزيز ....
فاني اتخيل أنه بمجرد ظهور المختل بقوسه ....
فان الام ستجري تولول لتختبىء ......
وكل من صادفه سوف يترك له المكان جاريا .....
بينما هو يعلن نفسه كرامي قوس !تخيل !!!!!!!!!
كيف تصدقون ؟
لماذا هذا التشويه لاسماعيل ونسله ؟
أترك للموضوعيين الاجابة .


هناك مقال رائع يشرح الذكاء والتخلف العقلى وهو موجود على الرابط

http://www.elazayem.com/mental%20retardation.htm

فى هذا المقال يشرح ان التخلف العقلى درجات

ومنها

تخلف عقلى خفيف الدرجة: (Mild Mental Retardation)

قد يقوم بعمل لا يتطلب مهارة فنية عالية

تخلف عقلى متوسط الدرجة(بلاهة): (Moderate Mental Retardation)

ويمكن تدريبهم على بعض المهارات المهنية غير المعقدة

ففى هاتين الدرجتين يكتسب الشخص المتخلف بمرور الوقت مهارات كلامية وحركية ويمكن ان يتدرب على بعض المهارات المهنية غير المعقدة

فلا عجب ان يكون اسماعيل ابن ابراهيم رامى قوس وتكون قدراته الذهنية ضعيفة اذ اكتسب مهارات الرمايه بمرور الوقت وبالتدريب

وهو ما يتوافق مع قول الكتاب

و كان ينمو رامي قوس. ( تك 21 : 20 )

اى انه كان يكتسب مهارة الرماية بمرور الايام وبالتدريب

ويقول فى اعراض التخلف العقلى

اضطرابات جسمية – حركية: فبعض المتأخرين عقليا كثيرو الحركة والنشاط وقد تصل حركاتهم إلى حد الفوضى والإزعاج. وقد تصاحب الحركة ميول إلى التحطيم والتكسير والأذى العام لمن حواليه.

وهوما يتوافق مع وصف الكتاب لاسماعيل

يكون انسانا وحشيا يده على كل واحد و يد كل واحد عليه (تك 16 : 12)


اقتباس :


النقطة الثانية : ( الذي أثبت بها زيف الاختلال العقلي
) :

أم اسحاق في غاية السعادة .... أصبح لها ولد ....

وعادت لها جاريتها وأذلتها ....كل أمر لها تحقق ....
لكنها تطلب من ابراهيم طرد الام وطفلها المختل ( اسماعيلكم ) !
والسبب أنها رأته يمزح !!!!!!!!!!
لتعلم أى امرأة هي سارة التي تتباهون بانتماءكم لها .
والتي يساندها يسوع باعتباره الرب بنظركم ....
ماذا ينقص سارة بعد ولادة ابن لها؟
حتى تنظر الى أم مذلولة وخاضعة ، لها غلام مختلالعقل ؟؟؟؟؟؟
بينما هي بفرحة ولادة طفل لها ولابراهيم .
أى نوع من النساء هي سارة التي يصفهاكتابكم ؟
تزيد فاجعة امرأة مذلولة وخاضعة ومتألمة بوحيدها المختل أمام فرحة مولاتها بطفل ....
ثم تكملها بطرد الام الخاضعة وابنها!!!!!!!!!!!
لا أعتقد لو أن أمي ( لو ) كانت مكان سارة لها خادمة ( ضرة ) سوف تطردها معطفل مختل .
ولا أمك يا نور العالم .... ولا أى امرأةبارة وخيرة ......
لان غيرة النساء الطبيعية تتحرك بما هو مفقود وموجود لدى الغير .
أما أن تتكلم صاحبة النعمة بأمر يزيد الألم على من تفجع بنقص ....
فذلك شذوذ وميل للتعذيب والقهر وجرح الاخرين .... أليس كذلك ؟



ان شخصية هاجر من النوع المتمرد الذى يأبى الخضوع والتواضع
ومن الواضح ان هاجر حينما عادت بأمر الملاك رجعت ليس حباً فى سارة وانما خوفاً واجباراً من ملاك الرب كما قلنا فأنها نفذت ما امرها به ملاك الرب فى وقتها وبمرور الوقت رجعت الى كبريائها وتعاليها

واصبحت الشوكة التى تطعن سارة فى ظهرها واصبحت هاجر مصدر المخاصمات بأغاظتها لسارة والاستهزاء بها لكونها لا تنجب
وكما هو مكتوب الخصام انما يصير بالكبرياء (ام 13 : 10)
كان كبرياء هاجر مولداً مستمراً للمخاصمات فى اسرة ابراهيم
وجاءت حادثة فطام اسحق و رات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح
ماذا يعنى مزاح اسماعيل ؟؟؟
هل كان يمزح من نفسه ام تعلم من امه هاجر ؟؟؟!!!
هل كان يمزح من نفسه ام شابه امه هاجر التى كانت اول المازحين ؟؟؟!!!
هل كان يمزح من نفسه ام انه تعلم من امه هاجر فن المزاح والتريقة والاستهزاء ؟؟؟!!!
وكما هو مكتوب المنتفخ المتكبر اسمه مستهزئ عامل بفيضان الكبرياء (ام 21 : 24)
هل كان يمزح من نفسه ام تلقى من امه هاجر تحريضا على المزاح ؟؟؟!!


ماذا يقول لنا الكتاب

و رات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح فقالت لابراهيم اطرد هذه الجارية و ابنها لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق .

اول ما تكلمت سارة تكلمت عن الام برغم ان المخطئ هو الابن لماذا ؟؟؟!!!

لان الام هاجر ُاس المصائب واصل النكائب وقررت سارة الا تترك رأس الحية وتمسك بذنبها قررت ان تطرد الشر من بيتها

ولكن ابراهيم اتى على سارة وقبح كلامها جداً فى عينيه من اجل ابنه كما اتى عليها وظلمها فى البداية وقبل الزواج من هاجر من اجل الابن المنتظر والوارث الطبيعى وظل يظلمها طوال هذه السنين بأهمالها وتفضيله هاجر عليها

ولكن الله لم يرضى بهذا كفى بسارة هذا الظلم

وكفى بسارة ما اصابها من امرأة متكبرة متعجرفة متعالية كل هذه السنين

ولانه هو مكتوب ان العيون المتعالية هى اول الامور السته التى يبغضها الله ( ام 6 : 16 ، 17 )

كان لابد ان ينصف الله سارة هذه المرة والى الابد وفصل الله النور عن الظلمة فكان صباح وكان مساء يوما جديداً لابراهيم وسارة ينعمان فيه بالسلام بعيداً عن الخصومات والاحقاد والتعالى والكبرياء

وان اردت ان تختبر صحة تخلف اسماعيل ابن ابراهيم فها هو الاختبار

ان من يمزح دون سبب للمزاح الا يكون فى غاية التخلف !!!

فمثلاً لو امرت شخص بالضحك دون ان يكون هناك سبباً للضحك فأستجاب لك اليس ذلك يعد من قبيل التخلف العقلى والعبط ؟؟؟

نقطة اخرى فى سؤال وهو هل الامر اقتصر على المزاح ؟؟؟

يخبرنا القديس بولس الرسول بالوحى قائلاً

و لكن كما كان حينئذ الذي ولد حسب الجسد يضطهد الذي حسب الروح هكذا الان ايضا (غل 4 : 29)

اذن الامر لم يكن مجرد كلام وقول وانما عمل وفعل فأن اسحق اصيب من وحشية اسماعيل اخيه الامر الذى كان مستحيلاً معه ان يعيش الاثنين معاً فى سلام فأن فصلهما كان حكمة الهية وخلاصاً لاسحق من اخيه المضطهد الوحشى

نقطة ثالثة وهى سؤال ايضا

ممن اكتسب اسماعيل هذه الوحشية ؟؟؟

بما ان اسماعيل كان متخلفاً عقلياً وكان دائماً ملتصقاً بأمه

فهو اكتسب هذه الوحشية من امه من هاجر نفسها الذى اتخيلها كثيرة العراك صاخبة عاليه الصوت طويلة اللسان على من حولها تتعامل مع حولها بتعالى واحتقار ودليلى على ذلك انها ان كانت قد تكبرت على سيدتها ؛ التى رفعتها من مرتبة الاماء الى السيدات ، فمن المؤكد انها كانت تتعامل مع الاقل منها ـ الخدم والعبيد التى كانت واحدة منهم ـ بهذا الكبرياء


نجم ثاقب كتب:


النقطة الثالثة : ( الذي أثبت بها زيف الاختلال العقلي
)
:
اقرأ بسفر التكوين :
15: 2 فقال ابرام ايها السيد الرب ماذا تعطيني و انا ماض عقيما و مالك بيتي هو اليعازر الدمشقي
15: 3 و قال ابرام ايضا انك لم تعطني نسلا و هوذا ابن بيتي وارث لي
15: 4 فاذا كلام الرب اليه قائلا لا يرثك هذا بل الذي يخرج من احشائك هو يرثك
15: 5 ثم اخرجه الى خارج و قال انظر الى السماء وعد النجوم ان استطعت ان تعدها و قال له هكذا يكون نسلك
15: 6 فامن بالرب فحسبه له برا .ها هوابراهيم موعود بنسل يخرج من احشائه وليس عن طريق التبني .



جميل جداً

ولكن ما هى صفات النسل الذى وعد به ابراهيم ؟؟؟

وهل تنطبق هذه الصفات على اسماعيل ؟؟؟

بعد هذه الايات السابقة والواردة بسفر التكوين الاصحاح الخامس عشر يقيم الله عهداً مع ابراهيم بالدم من خلال ذبيحة مكونة من عجلة ثلثية و عنزة ثلثية و كبشا ثلثيا و يمامة و حمامة.

واعطى الله علامتين بها نقدر ان نحدد صفات نسل ابراهيم ممن سيكون

أ‌-

13- فقال لابرام اعلم يقينا ان نسلك سيكون غريبا في ارض ليست لهم و يستعبدون لهم فيذلونهم اربع مئة سنة.

14- ثم الامة التي يستعبدون لها انا ادينها و بعد ذلك يخرجون باملاك جزيلة.

هذه اول علامة اعطاها الله لابراهيم تحدد النسل المختار

فمن هو النسل الذى استعبد لمدة 400 سنة وبعدها تحرر بعد ان خرج بأملاك جزيلة ؟؟؟

اليس هم بنو اسرائيل الذى استعبدوا فى مصر وخروجوا منها بعد ان اخذوا مقابل خدمة السنين للمصريين ؟؟؟

ب‌-


18- في ذلك اليوم قطع الرب مع ابرام ميثاقا قائلا لنسلك اعطي هذه الارض من نهر مصر الى النهر الكبير نهر الفرات.
19- القينيين و القنزيين و القدمونيين.
20- و الحثيين و الفرزيين و الرفائيين.
21- و الاموريين و الكنعانيين و الجرجاشيين و اليبوسيين

هذه هى العلامة الثانية من هذا النسل الذى سيملك ارض الشعوب الكنعانية من نهر مصر الى النهر الكبير ؟؟؟ اليس هم بنو اسرائيل الذين لما كانوا يعبدون الله كانت الشعوب المجاورة تخضع لهم ؟؟؟

اذن هذا الوعد بالنسل ليس له علاقة بأسماعيل لانه يتكلم عن النسل الذى من سارة كما قال فيما بعد

فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا و تدعو اسمه اسحق و اقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده.... و لكن عهدي اقيمه مع اسحق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الاتية. ( تك 17 : 19 ، 21 )

واكد الله ذلك لابراهيم ايضا قائلاً لانه باسحق يدعى لك نسل (تك 21 : 12)

اذن كانت ارادة الله وقصدة فى نسل سارة واى تصرف لا يوافق هذة المشيئة وهذا القصد ضد الله نفسه ومحكوم عليه بالفشل

وهذا ما تم بالفعل فى زواج ابراهيم وهاجر الذى انتج فشلاً زريعاً ابنا واحداً ـ وهو ( ابراهيم ) الذى كان يرجو جيشاً من الابناء ـ متخلفاً وحشياً لا يليق ان يختاره الله ليتمم به مقاصده الصالحة

غير مصادمات ومشاحنات وخصامات تولدت من هذا الزواج فى اسرة ابراهيم

وهذا ايضا ردا على سؤالك القائل


نجم ثاقب كتب:
انك افترضت ان زواج ابراهيم بسارة كان ضد موافقة الرب .
فهل يمكن أن تأتي ليبدليل عدم الموافقة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الجمعة مايو 16, 2008 12:14 am

ماذا بعد

نجم ثاقب كتب:

حسنا ....
اقرأ .... ولكن بتمعن اذا تكرمت :
16: 1 و اما ساراي امراة ابرام فلم تلدله و كانت لها جارية مصرية اسمها هاجر
16: 2 فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادة ادخل على جاريتي لعلي ارزق منها بنين
فسمع ابرام لقول ساراي . بعد أن وعد الرب ابراهيم بنسل يخرج من صلبه .... تعرض سارة عليه الزواج من اخرى ....فلا يخبرها بوعد الرب .... ويتزوج ....الا يدل ذلك أن ابراهيم قد علم من الرب أمرا لا يخص سارة ( ولذلك ما اخبرها بالبشرى وتزوج بغيرها ) .هذا من ناحية ....


اولاً

لقد تعجت جداً حينما قرأت كلامك هذا وانت الذى تقول عن نفسك انك تحكم على الامور بموضوعية

الم تقرأ كلام الله لابراهيم حينما قال له

فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا و تدعو اسمه اسحق و اقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده.... و لكن عهدي اقيمه مع اسحق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الاتية. ( تك 17 : 19 ، 21 )

كيف تقول انه علم من الرب امراً لا يخص سارة برغم هذا القول الالهى ؟؟؟!!!

فأن الامر كله يتعلق بسارة وابنها لانه باسحق يدعى لك نسل (تك 21 : 12)

ثانيا

ان استعجال ابراهيم وزواجه من هاجر من اجل النسل المنتظر لهو خطأ لا يمكن ان يعطل تدبير الله وخططه الصالحة

وكما قلنا ان اى عمل يتم بعيداً عن قصد الله وتدبيرة مصيره الفشل

كما هو مكتوب

ان لم يبن الرب البيت فباطلا يتعب البناؤون ان لم يحفظ الرب المدينة فباطلا يسهر الحارس (مز 127 : 1)

وقال السيد المسيح

لانكم بدوني لا تقدرون ان تفعلوا شيئا (يو 15 : 5)



نجم ثاقب كتب:

هل يليق بالرب أن يبشرابراهيم بنسل ....ويولد له طفل بعد سنين طويلة : مختل !!!!!!!!!!!!!!!
أهذا يليق بالرب المنعم على المحرومين ؟؟؟؟؟؟



ان الله بشر ابراهيم بنسل من سارة كما بينا هذا هو النسل الكامل الذى اختاره الله لعلمه السابق ان ذلك النسل سيكون مع الله اغلب الاوقات فأن كان ابراهيم قد اخطأ وتصرف من نفسه فليتحمل نتائج خطأه

نجم ثاقب كتب:

دون ان يذكر كتابكم أن ابراهيم قد تذمر أو اشتكى أو طلب من الرب نسلا اخر .



كيف يجرؤ ابراهيم ان يطلب من الله نسلاً اخر من الله غير اسماعيل وهو الذى لم يصبر الى ان يتحقق كلام الله له

كيف يعاتب ابراهيم الله قائلاً لماذا وهو الذى جلب على نفسه هذا الوضع وليس الله ؟؟؟!!!

الله يخبرنا ان اموره تحتاج الى ايمان وصبر

فأن لم نؤمن ونصبر الى ان تتحقق وعود الله وتصرفنا بأنفسنا وفشلنا هل نرجع ونقول لله لماذا ؟؟؟!!!

لا يجوز

بأى عين نرفعها الى فوق ونقول لماذا ونحن المخطئون ؟؟؟





نجم ثاقب كتب:

الأمر يحتاج تفكير بموضوعية وستعرف منطقية الحق يا عزيزي نورالعالم .

الامر عزيزى يحتاج الى نعمة الله وارشادة لنعرف الحق من الباطل فأطلب هذه النعمة فسوف يستجيب ويعرفك الطريق الحق


عدل سابقا من قبل نـور العالم في الجمعة مايو 16, 2008 1:25 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الجمعة مايو 16, 2008 12:27 am

نجم ثاقب كتب:

وضمن الرد القادم سأدعو مناظري حتى يحدد لنا صفات الرب بعقيدته وعدله
.....

حين يؤكد على خضوع الجارية لمولاتها كواجب .....
دون أن ينهى السيدة عن عمل الاذلال والاستعباد والطرد ....
وسنتخيل أن يسوع هو الواقف بين ابراهيم وسارة وهاجر .....
ووقتها سوف يبرز لنا أن رد الفاضل نور العالم فيهاعلان تحيز من يسوع على تعزيز سيادة الاسياد وتأكيد خضوع الخدم ..... مما يعني الطبقية بين الناس .....
تخيل يسوع منبثق من رب يساند الأسياد على الجواري بكل شىء بتحيز واضح .فها هو يسوع وابراهيم وسارة من جهة ضد هاجر وابنها ( المختل ) ....

وكأن يسوع يقول لهاجر : اخضعي يا هاجر ....
اشربي المذلة ولا تهربي ثانية ....
وتألمي بالطرد ....ولكن يسوع وكأنه يشجع سارة دون أى موعظة : يا سارة ....
استغلي مباركتي لككسيدة لها جارية ....
أذليها يا سارة ( بمباركة الرب ) ....
افعلي بها ما يحلو لكمن وسائل التأديب حتى تقهريها تماما ( بمباركة الرب ) ....
هيا ياسارة وبينما بينأحضانك طفلك الجديد وبعد أن أخضعنا لك هاجر لتذليها .....
أطردي الجارية وابنهاالمختل لأنه تجرأ على أسياده وأزعجهم بمزاحه !!!!!



ان الله لا يفرق بين عبد وسيد على اساس طبقي لانه خالق الجميع والكل عبيد وسادة عبيد له
ولقد اعطى الله وصايا خاصة بمعاملة العبيد ومنها
شملت الوصايا العشر اراحة العبد فى يوم السابع اذ قال الرب فى تقديس هذا اليوم
و اما اليوم السابع ففيه سبت للرب الهك لا تصنع عملا ما انت و ابنك و ابنتك و عبدك و امتك و بهيمتك و نزيلك الذي داخل ابوابك. ( خر 20 : 10 )
وفى تث 5

14- .... لكي يستريح عبدك و امتك مثلك.
15- و اذكر انك كنت عبدا في ارض مصر ....


والله المحب كما امر بأراحة العبد فى اليوم السابع
امر ايضا بتحريره فى العام السابع
اذا اشتريت عبدا عبرانيا فست سنين يخدم و في السابعة يخرج حرا مجانا. ( خر 21 : 2 )
وفى تث 15
12- اذا بيع لك اخوك العبراني او اختك العبرانية و خدمك ست سنين ففي السنة السابعة تطلقه حرا من عندك.
13- و حين تطلقه حرا من عندك لا تطلقه فارغا.
14- تزوده من غنمك و من بيدرك و من معصرتك كما باركك الرب الهك تعطيه.
15- و اذكر انك كنت عبدا في ارض مصر ففداك الرب الهك لذلك انا اوصيك بهذا الامر اليوم.

وفى معاملة العبد الهارب يقول الرب
( تث 23 )
15- عبدا ابق اليك من مولاه لا تسلم الى مولاه.
16- عندك يقيم في وسطك في المكان الذي يختاره في احد ابوابك حيث يطيب له لا تظلمه.

اى ان الله منح هذا العبد الهارب حق اللجوء واختيار مكان الاقامة بعيداً عن سيده الظالم

كذلك اعطى الرب العبيد والاجراء الاستفادة من غلة العام السابع
فقال فى (لا 25)
4- و اما السنة السابعة ففيها يكون للارض سبت عطلة سبتا للرب لا تزرع حقلك و لا تقضب كرمك.
5- زريع حصيدك لا تحصد و عنب كرمك المحول لا تقطف سنة عطلة تكون للارض.
6- و يكون سبت الارض لكم طعاما لك و لعبدك و لامتك و لاجيرك و لمستوطنك النازلين عندك.
7- و لبهائمك و للحيوان الذي في ارضك تكون كل غلتها طعاما.

وامر الرب بالعتق لجميع العبيد فى سنة اليوبيل

وهى السنة الخمسون فى العهد القديم وتكون مقدسة وعيداً وقال عنها الرب فى ( لا 25 )
10- و تقدسون السنة الخمسين و تنادون بالعتق في الارض لجميع سكانها تكون لكم يوبيلا و ترجعون كل الى ملكه و تعودون كل الى عشيرته.
حتى الذى باع ارضه يرد الى ملكه فى سنة اليوبيل ( لا 25 : 28 )

لا يمكن ان تجد شرائع لمعاملة العبيد اعظم واجل من هذه الشرائع الالهية المدونة فى الكتاب المقدس

وبرغم كل هذه الشرائع تتهم الله بغير علم بالعنصرية للاسياد ضد العبيد على اساس طبقي ولكن الله لا يفرق بين العبيد الاسياد

وان كان الله قد انحاز الى جوار سارة ضد هاجر فأن انحيازه ليس طبقياً ولكنه انحياز للحق الذى كان فى جانب سارة التى احتملت كثيراً من هاجر والتى تحول ابراهيم اليها وصار يساندها فى كل امر واعطى القفا لسارة طوال الـ 16 عام من اجل اسماعيل ابنه الذى ظنه هو الوارث الشرعى

احتملت ترك ابراهيم لها كل هذه السنوات وعدم عدالته بينها وبين هاجر
والتحول واضح فى معاملة الزوجتان

فى المرة الاولى
اشتكت سارة لان عبدتها احتقرتها وصغرت فى عينيها فكان رد ابراهيم
فقال ابرام لساراي هوذا جاريتك في يدك افعلي بها ما يحسن في عينيك ( تك 16 : 6 )
ولكن تغير الوضع واصبح ابراهيم لا يرضى اى شئ على هاجر بسبب ابنه اسماعيل

فى المرة الاخيرة
جاءت سارة الى ابراهيم شاكية فقالت لابراهيم اطرد هذه الجارية و ابنها لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق.
ولكن ابراهيم اصبح لا يسمع لها

فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه.( تك 21 : 11 )

هذا التحول كان منذ سنوات طويلة 16 سنه

تخيل ان تأتى سارة شاكية فى كل مرة طوال هذه السنوات فيقال

فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه.( تك 21 : 11 )

ياااااااااااااااه

كان ابراهيم دائماً فى صف هاجر التى اتت له بالابن المنتظر

لم يكن الامر كما وصفته اخى نجم ثاقب قائلاً



نجم ثاقب كتب:


كان المطلوب من هاجر الخضوع للتأديب .... لتشرب كأس المذلة المهين
!( لماذا ؟ ) الاجابة يعرفها اليهود أو الذي أورثكم الفكراليهودي .لماذا هنا تعتبرون الطبقية والبرجوازية جائزةومباركة بحق الخدم والعبيد ؟؟؟؟؟؟؟وبرغم أن هاجر قد خضعتراجعة لمولاتها سارة ....وبقائها تحت قهر المهانة ....
بعد سنين ( ما يقارب 15 سنة ) ، 15 سنة خضوع .....
قامت سارة وبمباركة يسوع بطرد جارية خاضعة وابنها المختل !!!! يا الهي !
أتدرون السبب المبارك من الرب الذي جعل سارة تطرد أم وابنها المختل؟السبب أن المختل أثار السيدة المباركة حين كان يمزح !!!!!!!!!!دون شفقة من سارة !!!!!



لم يكن مزاح اسماعيل وحده السبب الذى جعل سارة تطلب طرده هو وامه وانما هو تراكم السنين وما خزن فيها من مشاعر وظلم

كان الظلم واقعاً على سارة ولم تستطع ان تفعل شيئاً سوى الاحتمال لانها عاقر ولا يحق لها ان تتفوه بكلمة لانها لا تملك الوريث

ولكن جاء الوقت الذى لم تستطع فيه الاحتمال اكثر من ذلك

فطالبت بحقها الضائع منذ اكثر من 16 سنة

حقها ان يكون لها زوج حقيقى وليس بالاسم

حقها ان ان تكون سيدة البيت ولها الاكرام والخضوع
عزيزى نجم ثاقب تقول


نجم ثاقب كتب:

قامت سارة وبمباركة يسوع بطرد جارية خاضعة وابنها المختل !!!! يا الهي !

لا عزيزى فلو كانت هاجر جارية خاضعة ذليلة لسارة كل هذه السنوات فلماذا تطلب سارة مثل هذا الطلب ؟؟؟!!!

اليست لانها متضررة ومظلومة من بقاء هاجر معها ؟؟؟


اليست لانها احست انها فى سجن وارادت ان تتحرر منه ؟؟؟

نعم عزيزى فأنه من الواضح ان هاجر فى هذه السنوات لم تكن جارية خاضعة لان الموازين قد انقلبت

فأصبحت السيدة اقل مكانة من العبدة واصبحت العبدة هى المسيطرة المتحكمة فى زمام الامور

لان معها الوريث المنتظر وكان ابراهيم معها دائما من اجل اسماعيل ابنه

وجاء وقت الانصاف فأعطى الله سارة الوريث الشرعى المبارك بعد ان بلغت الـ 90 سنة

واعطاها ايضا زوجها الذى اخذ منها طوال 16 سنة وليس لها حول ولا قوة من اجل النسل المنتظر والوريث الشرعى

كان العدل هو ان ينفصل كل طرف عن الاخر

وكانت الحكمة هى ابعاد النار عن البنزين وليكن كلاً فى حاله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الجمعة مايو 16, 2008 11:20 pm

فلنتابع ردودنا بنعمة الله

الاخ العزيز نجم ثاقب

ابتدأ كلامك حول الصلب و القيامة قائلاً

نجم ثاقب كتب:
ان موضوع أحداث الصلب والقيامة وتكهن المفسرين بتفاصيل يمكن أن تجمع بين كل الاحداث قد قرأت له أكثر من تفسير وتفسيرك هذا تفسير جديد !!!! عموما شكرا فهو مادة أخرى للمناقشة .

ولاحظ ان تلك الاحداث التي كتبها كل صاحب انجيل حسب اهتمامه تبدو بالفعل ان اشخاص كتبوها حسب وجهة نظرهم وليس منساقين بواسطة الروح القدس كما تقولون ........



وهنا يوجد سؤالان

الاول

هل كتبت الاناجيل بوحى الروح القدس ؟؟؟

والاجابة نعم

والثانى

هل كتبت الاناجيل بوجهة نظر كاتبيها ؟؟؟

والاجابة نعم

وهنا اكيد ستسأل كيف تكون الاجابة على السؤالين واحدة بنعم ؟؟؟

وهو ما سوف نجيب عنه فى السطور التالية بنعمة الله

دور الروح القدس فى كتابة الاناجيل
- الاناجيل كوسيلة للكرازة والتعليم مؤيدة بالروح القدس
السيد المسيح قال للتلاميذ

( مت 28 )

19- فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس.

20- و علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به

1- كان التعليم والكرازة فى بداية العصر الرسولى تعتمد على الوعظ المباشر الشفاهى

ويدون سفر الاعمال الكثير من العظات المباشرة التى كان يقولها الرسل فى كرازتهم

منها

عظة بطرس يوم الخمسين ( اع 2 : 14 ـ 36 )

وعظة استفانوس ( اع 7 )

وعظة بولس الرسول التى استمرت الى نصف الليل (اع 20 : 7)

وكانت الوعظ المباشر ليس كلامهم بل كلام الروح القدس على افواههم

كما وعدهم السيد المسيح قائلاً

فبذلك تكلموا لان لستم انتم المتكلمين بل الروح القدس (مر 13 : 11)

لان الروح القدس يعلمكم في تلك الساعة ما يجب ان تقولوه (لو 12 : 12)

و اما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الاب باسمي فهو يعلمكم كل شيء و يذكركم بكل ما قلته لكم (يو 14 : 26)

ولذلك قيل عن المؤمنين

و امتلا الجميع من الروح القدس و كانوا يتكلمون بكلام الله بمجاهرة (اع 4 : 31)

التي نتكلم بها ايضا لا باقوال تعلمها حكمة انسانية بل بما يعلمه الروح القدس قارنين الروحيات بالروحيات (1كو 2 : 13)

اذاً كانت التبشير الشفاهى خاضع لارشاد الروح القدس
اما البشارة فكانت تنحصر فى الحدث العظيم الذى تم وهو تجسد الله وظهوره فى هيئة انسان فى شخص السيد المسيح وحياته واعماله وتعليمه وفداءه عن طريق الصلب والقيامة

ولكن لما زاد عدد المؤمنين بالسيد المسيح وكان على الرسل والتلاميذ ان ينتقلوا من مكان الى اخر احتاج هؤلاء المؤمنين الى بديل دائم عن الرسل للتعليم

فقام بعض الرسل وبعض التلاميذ بكتابة الاناجيل المقدسة وكلمة انجيل هى كلمة يونانية معناها بشارة فتحولت البشارة الشفوية التى كانت تقال بوحى الروح القدس الى نصوص مكتوبة ايضا بوحى الروح القدس

اذن الاناجيل لم تكتب كهدف فى حد ذاتها وانما كانت وسيلة للتعليم وللكرازة وكانت بديلاً دائماً عن الرسل فى تقديم تعاليم وحياة السيد المسيح تستمر مع المؤمنين من جيل الى جيل

فمثلاً يقول القديس يوحنا الرسول فى خاتمة انجيله

( يو 20 )

30- و ايات اخر كثيرة صنع يسوع قدام تلاميذه لم تكتب في هذا الكتاب.

31- و اما هذه فقد كتبت لتؤمنوا ان يسوع هو المسيح ابن الله و لكي تكون لكم اذا امنتم حياة باسمه

ويكتب القديس لوقا الرسول فى بداية انجيله قائلاً

( لو 1 )

1- اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا.

2- كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما للكلمة.

3- رايت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس.

4- لتعرف صحة الكلام الذي علمت به
كما ان مصدر كتابة الاناجيل لم يكن واحد يملى على الكل مما يوحد الاسلوب وانما كل واحد من كاتبى الاناجيل كتب بأسلوبه فمتى العشار اسلوبه غير يوحنا الصياد غير لوقا الطبيب ومرقس المتعلم الناموس والانبياء المتقن للغات اليونانية واللاتينية والعبرية

2- الروح القدس يعصم وجهة نظر الكاتب وكان يذكِّر ويقدِّم للكاتب المادة السليمة الواضحة التى تؤيد وتدعم وجهة نظرة
فنأخذ على سبيل المثال انجيل متى

كتب متى انجيله لليهود فكان دور الروح القدس لاهوتياً عميقاً فى التركيز على الشرائع والوصايا والطقوس والعادات اليهودية التى مارسها السيد المسيح او تكلم عنها

فمثلاً

• نرى متى بأرشاد الروح القدس يذكر كثير من النبوات التى وردت فى العهد القديم عن السيد المسيح ولذلك فهو يكرر عبارات مثل

(لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل) , ( كما هو مكتوب )


• نراه ايضا يهتم بنسب السيد المسيح ويظهر كيف كان الناس يدعونه ابن داود لاظهار انه الملك المنتظر الذى سيجلس على كرسى داود

كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود (مت 1 : 1 )

و فيما يسوع مجتاز من هناك تبعه اعميان يصرخان و يقولان ارحمنا يا ابن داود (مت 9 : 27)

فبهت كل الجموع و قالوا العل هذا هو ابن داود (مت 12 : 23)

و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا (مت 15 : 22)

و اذا اعميان جالسان على الطريق فلما سمعا ان يسوع مجتاز صرخا قائلين ارحمنا يا سيد يا ابن داود (مت 20 : 30)

فانتهرهما الجمع ليسكتا فكانا يصرخان اكثر قائلين ارحمنا يا سيد يا ابن داود (مت 20 : 31)

و الجموع الذين تقدموا و الذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين اوصنا لابن داود مبارك الاتي باسم الرب اوصنا في الاعالي (مت 21 : 9)

فلما راى رؤساء الكهنة و الكتبة العجائب التي صنع و الاولاد يصرخون في الهيكل و يقولون اوصنا لابن داود غضبوا (مت 21 : 15)

• وما أكثر ما ورد في هذا الإنجيل عن ما قاله السيد المسيح عن الناموس والوصايا الواردة بالعهد القديم

فنجد مثلاً انه يكرر عبارة (سمعتم انه قيل)

قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل و من قتل يكون مستوجب الحكم (مت 5 : 21)

قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تزن (مت 5 : 27)

سمعتم انه قيل للقدماء لا تحنث بل اوف للرب اقسامك (مت 5 : 33)

سمعتم انه قيل عين بعين و سن بسن (مت 5 : 38)

سمعتم انه قيل تحب قريبك و تبغض عدوك (مت 5 : 43)

ويكرر ايضا كلمة (مكتوب)

فاجاب و قال مكتوب ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله (مت 4 : 4)

و قال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك الى اسفل لانه مكتوب انه يوصي ملائكته بك فعلى اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك (مت 4 : 6)

قال له يسوع مكتوب ايضا لا تجرب الرب الهك (مت 4 : 7)

حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان لانه مكتوب للرب الهك تسجد و اياه وحده تعبد (مت 4 : 10)

و قال لهم مكتوب بيتي بيت الصلاة يدعى و انتم جعلتموه مغارة لصوص (مت 21 : 13)

ان ابن الانسان ماض كما هو مكتوب عنه و لكن ويل لذلك الرجل الذي به يسلم ابن الانسان كان خيرا لذلك الرجل لو لم يولد (مت 26 : 24)

حينئذ قال لهم يسوع كلكم تشكون في في هذه الليلة لانه مكتوب اني اضرب الراعي فتتبدد خراف الرعية (مت 26 : 31)


• وايضا ذكر القديس متى كلمات ارامية وعبرية كما قالها السيد المسيح

مثل قربان (مت 5 : 23) (مت 8 : 4) (مت 15 : 5)

، ورقا (مت 5 : 22)

، وايلي ايلي لما شبقتني ( مت 27 : 46 )

او قيلت عنه

مثل اوصنا (مت 21 : 9)

، وعمانوئيل (مت 1 : 23)


• فى سرده لقصة القيامة اهتم بكتابة حدث هام متعلق باليهود وهو قصة اشاعة سرقة الجسد والتى روجها الجنود وكانت سبباً فى عدم ايمان الكثير من اليهود

فاخذوا الفضة و فعلوا كما علموهم فشاع هذا القول عند اليهود الى هذا اليوم. ( مت 28 : 15 )


3- وتظهر شخصية كاتب الانجيل من خلال اسلوب الكاتب وذكره لبعض الاحداث التى تخص شخصيتة او عمله او احداث كان طرفاً فيها
فلو نظرنا الى انجيل متى الذى كاتبه القديس متى (لاوى) العشار احد تلاميذ السيد المسيح

وهذا الامر واضح من عدة اشياء

اولاً بما انه كان عشاراً فأنفرد بذكر حادثة دفع السيد المسيح لضريبة الهيكل ( مت 17 )

24- و لما جاءوا الى كفرناحوم تقدم الذين ياخذون الدرهمين الى بطرس و قالوا اما يوفي معلمكم الدرهمين.

25- قال بلى فلما دخل البيت سبقه يسوع قائلا ماذا تظن يا سمعان ممن ياخذ ملوك الارض الجباية او الجزية امن بنيهم ام من الاجانب.

26- قال له بطرس من الاجانب قال له يسوع فاذا البنون احرار.

27- و لكن لئلا نعثرهم اذهب الى البحر و الق صنارة و السمكة التي تطلع اولا خذها و متى فتحت فاها تجد استارا فخذه و اعطهم عني و عنك

ثانيا كان يورد اقوال السيد المسيح عن العشارين كمثال للخطاة
ومن ذلك

لانه ان احببتم الذين يحبونكم فاي اجر لكم اليس العشارون ايضا يفعلون ذلك (مت 5 : 46)

و ان سلمتم على اخوتكم فقط فاي فضل تصنعون اليس العشارون ايضا يفعلون هكذا (مت 5 : 47)

و ان لم يسمع منهم فقل للكنيسة و ان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني و العشار (مت 18 : 17)

وكان يقدم العشارين عن الزناة

28- ماذا تظنون كان لانسان ابنان فجاء الى الاول و قال يا ابني اذهب اليوم اعمل في كرمي.

29- فاجاب و قال ما اريد و لكنه ندم اخيرا و مضى.

30- و جاء الى الثاني و قال كذلك فاجاب و قال ها انا يا سيد و لم يمض.

31- فاي الاثنين عمل ارادة الاب قالوا له الاول قال لهم يسوع الحق اقول لكم ان العشارين و الزواني يسبقونكم الى ملكوت الله.

32- لان يوحنا جاءكم في طريق الحق فلم تؤمنوا به و اما العشارون و الزواني فامنوا به و انتم اذ رايتم لم تندموا اخيرا لتؤمنوا به.

ثالثاً حينما دعاه السيد المسيح لكى يتبعه ولبى الدعوة يقول القديس لوقا الرسول فى انجيله

و صنع له لاوي ضيافة كبيرة في بيته و الذين كانوا متكئين معهم كانوا جمعا كثيرا من عشارين و اخرين.( لو 5 : 29 )

اما مرقس الرسول فيذكر فى انجيله ( مر 2 )

14- و فيما هو مجتاز راى لاوي بن حلفى جالسا عند مكان الجباية فقال له اتبعني فقام و تبعه.

15- و فيما هو متكئ في بيته كان كثيرون من العشارين و الخطاة يتكئون مع يسوع و تلاميذه لانهم كانوا كثيرين و تبعوه.

اما متى ذاته فيتعفف تواضعاً عن ذكر ان هذه الضيافة كانت فى بيته فيذكر ( مت 9 )

9- و فيما يسوع مجتاز من هناك راى انسانا جالسا عند مكان الجباية اسمه متى فقال له اتبعني فقام و تبعه.

10- و بينما هو متكئ في البيت اذا عشارون و خطاة كثيرون قد جاءوا و اتكاوا مع يسوع و تلاميذه.

فقوله و بينما هو متكئ في البيت دون ان يشير الى صاحب البيت ولم يرد ان يذكر ذلك لاحساسه بعدم الاستحقاق لهذا الحدث العظيم وهو دخول السيد المسيح الى بيته واكله على مائدته

رابعاً فى ذكرة لاسمه كأحد تلاميذ السيد المسيح اتبع اسمه بلقب العشار لشعوره بعدم الاستحقاق لهذا الشرف العظيم ان يكون احد تلاميذ السيد المسيح (مت 10 : 3) اما باقى الانجيليين فلا يذكر هذا اللقب

مما سبق يتضح لنا ان نص الانجيل يبين شخصية كاتبه وقصده من كتابة الانجيل وكل ذلك فى اطار وتحت مظلة عصمة الروح القدس وارشادة للكاتب بما يؤيد ويدعم قصده وتوجهه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟   الجمعة مايو 16, 2008 11:30 pm

نجم ثاقب كتب:

انك تؤكد لي أن جميع الاناجيل اجتمعت على الاحداث الهامة أما باقيالتفاصيل فان الاناجيل تبدو مكملة لبعضها .... وهنا أسألك ...... لتجد أن ما قلتهما كان صحيحا ....


عزيزى نجم ثاقب ان ما قلته بالنص هو
2- لم يختلف كاتبوا الاناجيل فى ذكر الاحداث الكبرى ولذلك نجد انهم اتفقوا على اهم الاحداث التى تؤكد القيامة مثل زيارة النسوة الى القبر وظهور الملائكة وظهور السيد المسيح لمريم المجدلية اولاً قبل الرسل وظهوره لتلميذى عمواس وظهورة اخيراً للرسل اجمعين ومقابلاته معهم فى الجليل
وكلمة اتفقوا لا تعنى الاجماع وانما تعنى الاغلبية اى ان كل حدث من اهم احداث القيامة اتفق عليه اثنان او ثلاثة من كاتبى الاناجيل لتحقيق صحة الخبر والشهادة العادلة كما ورد فى الناموس
على فم شاهدين او على فم ثلاثة شهود يقوم الامر (تث 19 : 15)
فلنختبر اذن هذا الاتفاق فى اهم الاحداث من هذا المنطلق
زيارة النسوة الى القبر
( مت 28 :1 )
و بعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية و مريم الاخرى لتنظرا القبر.
(مر 16 )
1- و بعدما مضى السبت اشترت مريم المجدلية و مريم ام يعقوب و سالومة حنوطا لياتين و يدهنه.
2- و باكرا جدا في اول الاسبوع اتين الى القبر اذ طلعت الشمس.
( لو 24 : 1 )
ثم في اول الاسبوع اول الفجر اتين الى القبر حاملات الحنوط الذي اعددنه و معهن اناس.
ظهور الملائكة
( مت 28 : 2 )
و اذا زلزلة عظيمة حدثت لان ملاك الرب نزل من السماء و جاء و دحرج الحجر عن الباب و جلس عليه.
( مر 16 : 5 )
و لما دخلن القبر راين شابا جالسا عن اليمين لابسا حلة بيضاء فاندهشن.
( لو 24 : 4 )
و فيما هن محتارات في ذلك اذا رجلان وقفا بهن بثياب براقة.
( لو 24 )
22- بل بعض النساء منا حيرننا اذ كن باكرا عند القبر.
23- و لما لم يجدن جسده اتين قائلات انهن راين منظر ملائكة قالوا انه حي.
ظهورالسيد المسيح لمريم المجدلية اولاً قبل الرسل
( مر 16 )
9- و بعدما قام باكرا في اول الاسبوع ظهر اولا لمريم المجدلية التي كان قد اخرج منها سبعة شياطين.
10- فذهبت هذه و اخبرت الذين كانوا معه و هم ينوحون و يبكون.
11- فلما سمع اولئك انه حي و قد نظرته لم يصدقوا
( يو 20 )
11- اما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجا تبكي و فيما هي تبكي انحنت الى القبر.
12- فنظرت ملاكين بثياب بيض جالسين واحدا عند الراس و الاخر عند الرجلين حيث كان جسد يسوع موضوعا.
13- فقالا لها يا امراة لماذا تبكين قالت لهما انهم اخذوا سيدي و لست اعلم اين وضعوه.
14- و لما قالت هذا التفتت الى الوراء فنظرت يسوع واقفا و لم تعلم انه يسوع.
15- قال لها يسوع يا امراة لماذا تبكين من تطلبين فظنت تلك انه البستاني فقالت له يا سيد ان كنت انت قد حملته فقل لي اين وضعته و انا اخذه.
16- قال لها يسوع يا مريم فالتفتت تلك و قالت له ربوني الذي تفسيره يا معلم.
17- قال لها يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي و لكن اذهبي الى اخوتي و قولي لهم اني اصعد الى ابي و ابيكم و الهي و الهكم.
18- فجاءت مريم المجدلية و اخبرت التلاميذ انها رات الرب و انه قال لها هذا
ظهورالسيد المسيح لتلميذى عمواس
( مر 16 )
12- و بعد ذلك ظهر بهيئة اخرى لاثنين منهم و هما يمشيان منطلقين الى البرية.
13- و ذهب هذان و اخبرا الباقين فلم يصدقوا و لا هذين
( لو 24 )
13- و اذا اثنان منهم كانا منطلقين في ذلك اليوم الى قرية بعيدة عن اورشليم ستين غلوة اسمها عمواس.
14- و كانا يتكلمان بعضهما مع بعض عن جميع هذه الحوادث.
15- و فيما هما يتكلمان و يتحاوران اقترب اليهما يسوع نفسه و كان يمشي معهما.
ظهورالسيد المسيح اخيراً للرسل اجمعين
( مر 16 : 14 )
اخيرا ظهر للاحد عشر و هم متكئون و وبخ عدم ايمانهم و قساوة قلوبهم لانهم لم يصدقوا الذين نظروه قد قام
( لو 24 )
36- و فيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم و قال لهم سلام لكم.
37- فجزعوا و خافوا و ظنوا انهم نظروا روحا.
( يو 20 : 19 )
و لما كانت عشية ذلك اليوم و هو اول الاسبوع و كانت الابواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود جاء يسوع و وقف في الوسط و قال لهم سلام لكم.
مقابلاته معهم فى الجليل
( مت 28 )
و اما الاحد عشر تلميذا فانطلقوا الى الجليل الى الجبل حيث امرهم يسوع.
( يو 21 : 1 )
بعد هذا اظهر ايضا يسوع نفسه للتلاميذ على بحر طبرية ظهر هكذا.
الصعود
( مر 16 : 19 )
ثم ان الرب بعدما كلمهم ارتفع الى السماء و جلس عن يمين الله.
( لو 24 )
50- و اخرجهم خارجا الى بيت عنيا و رفع يديه و باركهم.
51- و فيما هو يباركهم انفرد عنهم و اصعد الى السماء.

مما سبق يتضح لنا ان كاتبى الاناجيل كان لهم فكر خاص خاضع لارشاد الروح القدس
فلم يكن هدف كل واحد منهم هو تجميع احداث تاريخية وانما كانوا يكتبون تحت ارشاد الروح القدس ولذلك فكل شخص اهتم بناحية معينة كلهم تكاملوا بعمل الهى لاظهار حقيقة قيامة السيد المسيح من الاموات
ولتوضيح كلامى
نجد ان متى بما انه كان يكتب لليهود اهتم بقصة الشائعة التى كانت منتشرة بين اليهود حول سرقة الجسد واراد ان يوضح اصلها وكيف دبرت بواسطة رؤساء الكهنة
اما مرقس فكان هدفه هو تجميع اغلب احداث القيامة فكتبها بصورة مختصرة
اما لوقا فكان احد تلميذى عمواس الذين ظهر لهما السيد المسيح ولذلك اهتم كثيراً بسرد هذا الظهور بتفصيل اكثر
اما يوحنا فأهتم بقول مريم المجدلية ومريم الاخرى امامه ان الجسد سرق وكتب حادثة ذهابه الى القبر ويذكر ذلك كشاهد عيان
هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا و كتب هذا و نعلم ان شهادته حق.( يو 21 : 24 )
من خلال كل ما اوضحنا يمكنا ان نحكم على كلامك القائل
هل يعتبر ظهور يسوع لمريم المجدلية وهو الظهور الأول شيئا هاما ؟؟؟؟؟؟
انه الظهور الأول بعد القيامة .....
هل كان الظهور الأول هاما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لابد أنكم تعتبرون ظهور يسوع حيا لأول مرة أمام المجدلية وكلامه معها أمرا هاما .
ولكن لوقا .... لا يذكر هذا الشىء الهام .....
لا عن طريق الروح القدس وعلى عن طريق وجهة نظره !!!!!!!!!!!!
ما رأيك ؟؟؟؟؟؟
هذا شىء مهم لا يبدو أن الاناجيل كلها اتفقت عليه كما تقول !

كما اوضحا ان كاتبى الاناجيل لم يكن هدفهم هو سرد احداث تاريخية والا لكان كل واحد منهم ذكر جميع احداث القيامة مجتمعة ولكن كل انجيل هو شهادة شخصية لكل منهم عن احداث عاينوها وكانوا من ابطالها فكانت الاناجيل هى الشهادة للحق تحت ارشاد الروح القدس فهو عمل الهى متكامل قام به الروح القدس يشهد لقيامة السيد المسيح من الاموات
ما كتبه كل واحد كتبه بأرشاد الروح القدس وما اغفله كل واحد انما اغفله ايضا بالروح القدس ليرشد الاخرين لكتابته ليتحقق التكامل بعمل الهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
حوار حول : هل الصلب والقيامة حقيقة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: المنتديات المسيحية :: منتدى الرد على الشبهات الوهمية-
انتقل الى: