نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 فرصــــة الحـــــياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: فرصــــة الحـــــياة   الأربعاء أغسطس 27, 2008 11:39 pm



لقد اوصى الله ادم قائلاً
من جميع شجر الجنة تاكل اكلا. و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت. ( تك 2 : 16 ، 17 )

لكن ادم وزوجته حواء عصيا الله وخالفا وصيته المقدسة واكلا من شجرة معرفة الخير والشر ( تك 3 ) وبذلك دخلت الخطية الى العالم

ومكتوب
من اجل ذلك كانما بانسان واحد دخلت الخطية الى العالم ( رو 5 : 1 )

فكان لابد ان يموتا موتا فورياً لان الله قال يوم تاكل منها موتا تموت
لان اجرة الخطية هي موت (رو 6 : 23) و بالخطية الموت ( رو 5 : 1 )

اذن فإن الحكم الذى كان ينبغى ان ينفذ على ادم هو الموت
لان الحكم من واحد للدينونة ( رو 5 : 16 )

وكما حكم على آدم بالدينونة ووجب عليه ان يموت حكم على نسله الذى كان فى صلبه بالدينونة ووجب ان لا يرى هذا النسل الحياة
فاذا كما بخطية واحدة صار الحكم الى جميع الناس للدينونة ( رو 5 : 17 )
و هكذا اجتاز الموت الى جميع الناس اذ اخطا الجميع.( رو 5 : 1 )

وهكذا حسب هذا النسل خاطئاً وهو لم يأت ولم يخطأ بعد لان مصيره ( عدم الدخول للحياة ) مثل المخطئ الفعلى آدم ( الخروج من الحياة اى الموت ) وهذا معنى قول القديس بولس الرسول بمعصية الانسان الواحد جعل الكثيرون خطاة (رو 5 : 19 )

اى ان الموت بحسب الكتاب له معنيان
(الخروج من الحياة بالنسبة لادم)
و (عدم الدخول للحياة بالنسبة للنسل)

وهكذا صار الموت هو المالك للانسان
بخطية الواحد قد ملك الموت بالواحد (رو 5 : 17 )

آدم ينبغى ان يموت فوراً ونسله ينبغى الا يرى الحياة
صار كل انسان يدخل الى الدينا يحسب ابنا لآدم فآدم كان يستحق الموت ( الخروج من الحياة ) وابنه لا يستحق الدخول للحياة


صار العدل الالهى يطالب بالقصاص بالموت

ادم اخطأ فحكم عليه بالموت

اما نسل ادم حكم عليه بالموت فعد خاطئاً لان الموت مرتبط بالحكم وهما وجهان لعملة واحدة

اي ان انسل ادم ورث الخطية بعد الحكم عليه بالموت اي ان الحكم كان اولا ثم وراثة الخطية

وهذا عكس ادم فأن ادم اخطأ وبعدها حكم عليه بالموت اي ان الخطية كانت اولا ثم الحكم

وهنا ملاحظة قد يتساءل شخص كيف يحكم على نسل ادم دون ان يخطأ

ولكن هذا الحكم كان على نسل ادم مع ايقاف التنفيذ (للابرار)او تأجيل التنفيذ (للاشرار)

وهذا ما سنوضحه في الداخلة التالية

فرصة الحياة

ولكن الله أجل تنفيذ حكم الموت على آدم واعطاه فرصة الحياة ومن ثم صار له بعد ذلك نسلاً

فرصة الحياة هذه لم يكن يستحقها لا هو ولا نسله الذى كان لن يرى الحياة لو نفذ حكم الموت على آدم فور الخطية مباشرة

فأصبح آدم هو ونسله مديناً لله بفرصة الحياة هذه

فرصة الحياة لآدم فى تأجيل حكم الموت وفرصة الحياة لنسله فى خروجهم للحياة


عدل سابقا من قبل world_light في الجمعة أبريل 06, 2012 3:21 am عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: مبدأ فرصة الحياة من حساب الفادى   الأربعاء أغسطس 27, 2008 11:44 pm


حاول الانسان ان يغطى ويستر نتائج خطأه ولكن الله علمه ان اعماله بلا قيمة
فانفتحت اعينهما و علما انهما عريانان فخاطا اوراق تين و صنعا لانفسهما مازر. ( تك 3 : 7 )

علم الله الانسان ان سداد دين الخطأ لا يستطيع الانسان ان يقدمه بأعماله وانما الذى يسدده هو الذبيحة الفدية التى تموت من اجله ليعيش هو وتكون له فرصة الحياة
و صنع الرب الاله لادم و امراته اقمصة من جلد و البسهما. ( تك 3 : 21 )

وهذا الاقمصة من الجلد هو ناتج من ذبيحة ماتت وأُخذ جلدها ليكسو ويغطى ويدارى نتائج خطأ الانسان وتعطيه هذه الذبيحة فرصة الحياة

الايمان بالفادى وتقديم الانسان الذبيحة وعمل الطقوس رمزاً لهذا الفادى هو شرط الحياة

اكد الله هذا المبدأ مع قايين وهابيل
حيث قبل تقدمة هابيل التى اساسها الذبيحة ورفض تقدمة قايين التى اساسها العمل الانسانى
تكوين 4
2- ...... و كان هابيل راعيا للغنم و كان قايين عاملا في الارض.
3- و حدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب.
4- و قدم هابيل ايضا من ابكار غنمه و من سمانها فنظر الرب الى هابيل و قربانه.
5- و لكن الى قايين و قربانه لم ينظر ....

ويشهد لذلك القديس بولس الرسول قائلاً
بالايمان قدم هابيل لله ذبيحة افضل من قايين فيه شهد له انه بار اذ شهد الله لقرابينه و به و ان مات يتكلم بعد (عب 11 : 4)

وامن نوح بالفادى وقدم الذبيحة رمزاً له فتنسم الله رائحة الرضا
( تك 8 )
20- و بنى نوح مذبحا للرب و اخذ من كل البهائم الطاهرة و من كل الطيور الطاهرة و اصعد محرقات على المذبح.
21- فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه لا اعود العن الارض ايضا من اجل الانسان لان تصور قلب الانسان شرير منذ حداثته و لا اعود ايضا اميت كل حي كما فعلت.

اما ابراهيم رجل الايمان فكان رجل المذبح
( تك 12 )
7- و ظهر الرب لابرام و قال لنسلك اعطي هذه الارض فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له.
8- ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي بيت ايل و نصب خيمته و له بيت ايل من المغرب و عاي من المشرق فبنى هناك مذبحا للرب و دعا باسم الرب.

ويذكر لنا القديس بولس الرسول عن عهد الله مع ابراهيم الذى كان بالختان قائلا
و اخذ علامة الختان ختما لبر الايمان الذي كان في الغرلة ليكون ابا لجميع الذين يؤمنون و هم في الغرلة كي يحسب لهم ايضا البر (رو 4 : 11)

وما هو الختان وما علاقته بالفداء ؟؟؟
الختان هو قطع جزء من الانسان بديلاً عن الانسان كله لكى يحيى الانسان كله
وهو رمزاً موت المسيح الذى هو ابن الانسان ( اى جزء من الانسان )

لكى يحيى الانسان كله ( اى البشرية جمعاء )
وهذا المعنى يؤكده القديس بولس الرسول قائلاً

و به ايضا ختنتم ختانا غير مصنوع بيد بخلع جسم خطايا البشرية بختان المسيح (اى بموت المسيح). ( كو 2 : 11 )

وكان من لا يمارس عهد الختان كعلامة وختم للايمان بالفادى فى العهد القديم كان يقطع من الشعب

ومكتوب
و اما الذكر الاغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها انه قد نكث عهدي (تك 17 : 14)
وهذا ما كان سوف يعمله الله بأبن موسى نفسه الذى لم يكن مختوناً
( خر 4 )
24- و حدث في الطريق في المنزل ان الرب التقاه و طلب ان يقتله.
25- فاخذت صفورة صوانة و قطعت غرلة ابنها و مست رجليه فقالت انك عريس دم لي.
26- فانفك عنه حينئذ قالت عريس دم من اجل الختان.

ويعوزنا الوقت لكى نسرد كل الرموز التى بالعهد القديم والتى كانت تشير الى فداء السيد المسيح والتى كان بنو اسرائيل يمارسونها لإعلان ايمانهم بالفادى

الخلاصة
كان الايمان بالفادى هو اعتراف بنعمة فرصة الحياة التى اعطاها بفداءه
فمن يؤمن بالفادى ينال فرصة الحياة ومن لا يؤمن لن الحياة الابدية بل يمكث عليه غضب الله



عدل سابقا من قبل نـور العالم في الإثنين أكتوبر 13, 2008 3:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: المعمودية و فرصة الحياة   الإثنين أكتوبر 13, 2008 3:41 am

اذا كان النسل الذى ولد لادم حكم عليه بالموت اذا هو لا يستحق الحياة ولكنه خرج للحياة
فأصبح له اسم انه حي وهو ميت (رؤ 3 : 1 )
بسبب لانه ينتسب لآدم اولا ولانه هو اخطأ ثانيا وخالف وصية الله
وماذا يخلص الانسان من هذا الموت ؟
وهذا يتم
اولاً إما ان يولد الانسان من جديد بالايمان بالفادى المسيح
مكتوب
لانكم جميعا ابناء الله بالايمان بالمسيح يسوع (غل 3 : 26)
ايضا مكتوب
و اما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه (يو 1 : 12)


ثانيا بالقيامة من الاموات التى للسيد المسيح

مكتوب ( 1كو 15 )
21- فانه اذ الموت بانسان بانسان ايضا قيامة الاموات.
22- لانه كما في ادم يموت الجميع هكذا في المسيح سيحيا الجميع.
وقال له المجد
انا هو القيامة و الحياة من امن بي و لو مات فسيحيا (يو 11 : 25)
اذن اذا كانت الموت بسبب الخطية فأن فرصة الحياة بالقيامة من الاموات التى صارت فى السيد المسيح

وقد اعطى السيد المسيح المعمودية كعلامة للميلاد الجديد والقيامة من الاموات
فمكتوب
انها ولادة روحية جديدة من فوق ( يو 3 )

3- .... الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت الله.
5- .... الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء و الروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله.

ومكتوب ايضا
فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما اقيم المسيح من الاموات بمجد الاب هكذا نسلك نحن ايضا في جدة الحياة (رو 6 : 4)




فأن الانسان حينما ينزل الى المعمودية يموت الانسان الذى ولد من ادم فهذا قول بولس الرسول
عالمين هذا ان انساننا العتيق قد صلب معه ليبطل جسد الخطية كي لا نعود نستعبد ايضا للخطية. ( رو 6 : 6 )

وايضا
و به ايضا ختنتم ختانا غير مصنوع بيد بخلع جسم خطايا البشرية بختان المسيح (كو 2 : 11)
وبخروج الانسان من المعمودية يصبح ابنا لله ويأخد حياة جديدة وطبيعة جديدة
لان المولود من الله يكون كالله فى القداسة والبر
لان السيد المسيح قال المولود من الجسد جسد هو و
المولود من الروح هو روح (يو 3 : 6)
فكما ورثنا الطبيعة الفاسدة بالولادة من ادم هكذا تجددت طبيعتنا بالولادة من الله فى المعمودية


وانها قيامة مع المسيح ( كو 2 )
12- مدفونين معه في المعمودية التي فيها اقمتم ايضا معه بايمان عمل الله الذي اقامه من الاموات.
13- و اذ كنتم امواتا في الخطايا و غلف جسدكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطايا.
ولذلك فقد قال السيد المسيح
من امن و اعتمد خلص و من لم يؤمن يدن. ( مر 16 : 16 )

ولذلك فأن فرصة الحياة التى كانت للمؤمن فى بداية علاقته مع المسيح من خلال الولادة الجديدة والقيامة من الاموت تجسدت فى المعمودية
[/b]


عدل سابقا من قبل world_light في الأحد نوفمبر 22, 2009 1:31 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: فرصــــة الحـــــياة   الأحد يناير 11, 2009 3:20 pm


  • التناول من جسد الرب ودمه وفرصة الحياة
  • كما ان الانسان لابد ان يغذى جسده بالمأكل والمشرب لكى يحيا
  • ايضا الانسان المولود من الروح هو روح ولابد ان يكون له عذاء روحى يحيا به
  • هذا الغذاء هو جسد الرب ودمه
  • وقال السيد المسيح
  • انا هو خبز الحياة... هذا هو الخبز النازل من السماء لكي ياكل منه الانسان و لا يموت. انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد و الخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم... الحق الحق اقول لكم ان لم تاكلوا جسد ابن الانسان و تشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم. من ياكل جسدي و يشرب دمي فله حياة ابدية و انا اقيمه في اليوم الاخير. لان جسدي ماكل حق و دمي مشرب حق. من ياكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه. هذا هو الخبز الذي نزل من السماء ليس كما اكل اباؤكم المن و ماتوا من ياكل هذا الخبز فانه يحيا الى الابد. ( يو 6 : 48 ـ 58)
  • ان الاكل من جسد الرب الرب ودمه هو عمل الانسان لكى يحافظ على فرصة الحياة التى اعطيت له من الله من قبل خلاصه وفداءه بموته وقيامته من الاموات
  • فأن الاكل من جسد الرب ودمه هى الوسيلة التى نثبت فيها بأصل الحياة لانه فيه كانت الحياة وهو الطريق والحق والحياة ومن ينفصل عنه ينفصل عن الحياة ويرجع مرة اخرى الى الموت وكما اذا انفصل الفرع عن اصل الشجرة يذبل ويجف ويموت هكذا الانسان لو ابتعد عن التناول من الاسرار المقدسة سيصل الى الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
فرصــــة الحـــــياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: المنتديات المسيحية :: منتدى العقائد المسيحية-
انتقل الى: