نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 الله العادل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: الله العادل   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 12:51 am

بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد امين
الله العادل
مكتوب
عدلك عدل إلى الدهر و شريعتك حق (مز 119 : 142)
سبع مرات في النهار سبحتك على أحكام عدلك (مز 119 : 164)
اقض لي حسب عدلك يا رب الهي فلا يشمتوا بي (مز 35 : 24)
و تخبر السماوات بعدله لان الله هو الديان سلاه (مز 50 : 6)
1ـ عدل الله اقتضى تدبير الفداء والخلاص
أوصى الله ادم وحواء قائلاً
من جميع شجر الجنة تأكل اكلآ. و أما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تأكل منها لأنك يوم تأكل منها موتا تموت. ( تك 2 : 16 : 17 )
ولكن ادم وحواء لم يعملا بهذه الوصية وخالفا وصية الله وعصياه
فمكتوب
فرات المراة ان الشجرة جيدة للأكل و انها بهجة للعيون و ان الشجرة شهية للنظر فأخذت من ثمرها و أكلت و أعطت رجلها أيضا معها فأكل. ( تك 3 : 6 )
فكان لابد ان يموتا لان الله عادل
لماذا لم يعاقب الله الانسان بالموت ذلك اليوم ؟
لان الله رحيم وغفور ايضا الى جوار انه عادل
فلو كان الله عادلا فقط لمات الانسان يوم اكله من الشجرة ومخالفة وصية الله
ولو كان الله رحيم فقط بدون عدل صار اى انسان يخطئ لا يعاقب ولفسد العالم واصبح العالم غابه الكبير ياكل الصغير والقوى يستعبد الضعيف
فكان بحسب عدل الله لابد ان الانسان يموت
وبحسب رحمته لابد ان يحيا
فدبر الله الفداء والخلاص للانسان
بأن يأتى شخص يحمل العقاب بدلاً من الانسان ويتحقق عدل الله
ويحيا ادم وتتحقق رحمة الله
وهذا الشخص هو السيد المسيح الذى تنبأ اشعياء عن فداءه قائلاً
اش 53
4- لكن احزاننا حملها و اوجاعنا تحملها و نحن حسبناه مصابا مضروبا من الله و مذلولا.
5- و هو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل اثامنا تاديب سلامنا عليه و بحبره شفينا.
6- كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه و الرب وضع عليه اثم جميعنا.
2ـ هناك خطايا لو صنعها الانسان يقع تحت حكم العدل الالهى


  • الادانة
مكتوب مت 7
1- لا تدينوا لكي لا تدانوا.
2- لانكم بالدينونة التي بها تدينون تدانون و بالكيل الذي به تكيلون يكال لكم
واوضح مثال يبين ان الذى يدين تتركه نعمة الله ويقع تحت ميزان العدل الالهى هو
مثال الفريسى والعشار لو 18
9- و قال لقوم واثقين بانفسهم انهم ابرار و يحتقرون الاخرين هذا المثل.
10- انسانان صعدا الى الهيكل ليصليا واحد فريسي و الاخر عشار.
11- اما الفريسي فوقف يصلي في نفسه هكذا اللهم انا اشكرك اني لست مثل باقي الناس الخاطفين الظالمين الزناة و لا مثل هذا العشار.
12- اصوم مرتين في الاسبوع و اعشر كل ما اقتنيه.
13- و اما العشار فوقف من بعيد لا يشاء ان يرفع عينيه نحو السماء بل قرع على صدره قائلا اللهم ارحمني انا الخاطئ.
14- اقول لكم ان هذا نزل الى بيته مبررا دون ذاك لان كل من يرفع نفسه يتضع و من يضع نفسه يرتفع.


  • الكبرياء
مكتوب قبل الكسر الكبرياء و قبل السقوط تشامخ الروح (ام 16 : 18)
يقاوم الله المستكبرين و اما المتواضعون فيعطيهم نعمة (يع 4 : 6)
وفى تسبحة العذراء مريم تقول لو 1
51- صنع قوة بذراعه شتت المستكبرين بفكر قلوبهم.
52- انزل الاعزاء عن الكراسي و رفع المتضعين.
ولو لاحظنا فى مثل الفريسى والعشار ابتدأ المثل بقول
9- و قال لقوم واثقين بانفسهم انهم ابرار و يحتقرون الاخرين هذا المثل.
وانهى السيد المسيح كلامه قائلاً
14-....لان كل من يرفع نفسه يتضع و من يضع نفسه يرتفع.
لان الادانة والكبرياء وجهان لعملة واحدة فهما مرتبطان معا
فمن يتكبر يدين الاخرين ومن يدين الاخرين فهو متكبر
ويقع تحت العدل الالهي


  • عدم المغفرة
مكتوب مت 6
14- فانه ان غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم ايضا ابوكم السماوي.
15- و ان لم تغفروا للناس زلاتهم لا يغفر لكم ابوكم ايضا زلاتكم.
اى ان عاملت الناس بالرحمة تنال رحمة الله
ولكن ان عاملت الناس بالعدل ولم ترحمهم يعاملك الله وتقع تحت العدل الالهى
وعلمنا السيد المسيح ان نصلى قائلين[ و اغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن ايضا للمذنبين الينا.]
هناك مثال ضربة السيد المسيح عن عبد لا يغفر مت 18
23- لذلك يشبه ملكوت السماوات انسانا ملكا اراد ان يحاسب عبيده.
24- فلما ابتدا في المحاسبة قدم اليه واحد مديون بعشرة الاف وزنة.
25- و اذ لم يكن له ما يوفي امر سيده ان يباع هو و امراته و اولاده و كل ما له و يوفي الدين.
26- فخر العبد و سجد له قائلا يا سيد تمهل علي فاوفيك الجميع.
27- فتحنن سيد ذلك العبد و اطلقه و ترك له الدين.
28- و لما خرج ذلك العبد وجد واحدا من العبيد رفقائه كان مديونا له بمئة دينار فامسكه و اخذ بعنقه قائلا اوفني ما لي عليك.
29- فخر العبد رفيقه على قدميه و طلب اليه قائلا تمهل علي فاوفيك الجميع.
30- فلم يرد بل مضى و القاه في سجن حتى يوفي الدين.
31- فلما راى العبيد رفقاؤه ما كان حزنوا جدا و اتوا و قصوا على سيدهم كل ما جرى.
32- فدعاه حينئذ سيده و قال له ايها العبد الشرير كل ذلك الدين تركته لك لانك طلبت الي.
33- افما كان ينبغي انك انت ايضا ترحم العبد رفيقك كما رحمتك انا.
34- و غضب سيده و سلمه الى المعذبين حتى يوفي كل ما كان له عليه.
35- فهكذا ابي السماوي يفعل بكم ان لم تتركوا من قلوبكم كل واحد لاخيه زلاته
3ـ لان الله عادل فأنه يجازى كل واحد بحسب اعماله
كل عمل يعمله الانسان سيجازيه الله عنه فى الأرض وفى السماء ان لم يتب عنه
مثل من


  • يعقوب
خدع اباه اسحق واخذ البركة بدلاً من عيسو بالكذب عليه فخدعه خاله لابان وزوجه ليئة بدلا من راحيل التى كان يحبها وخدم بها 7 سنين وقال له
لا يفعل هكذا في مكاننا ان تعطى الصغيرة قبل البكر. تك29 : 26
وخدعه اولاده فى موضوع يوسف وجعلوه يعتقد ان يوسف افترسه ذئب تك 37
32- و ارسلوا القميص الملون و احضروه الى ابيهم و قالوا وجدنا هذا حقق اقميص ابنك هو ام لا.
33- فتحققه و قال قميص ابني وحش رديء اكله افترس يوسف افتراسا.


  • قايين
قايين قتل اخيه هابيل فظهر له الله وقال له
9- فقال الرب لقايين اين هابيل اخوك فقال لا اعلم احارس انا لاخي.
10- فقال ماذا فعلت صوت دم اخيك صارخ الي من الارض.
هنا يشبه الدم بأنسان يصرخ ويطلب القصاص وهذه استعارة مكنية تعطينا معنى انه لا يوجد شئ يخفى وانه مهما حاول الانسان ان يعمل شيئاً فى الخفاء ضد انسان اخر لابد ان يصل الى الله هذا الفعل ويستغيث ويطلب الجزاء
يقول سفر الرؤيا ايضا رؤ 6
9- ...... رايت تحت المذبح نفوس الذين قتلوا من اجل كلمة الله و من اجل الشهادة التي كانت عندهم.
10- و صرخوا بصوت عظيم قائلين حتى متى ايها السيد القدوس و الحق لا تقضي و تنتقم لدمائنا من الساكنين على الارض.
وقال الله لقايين
11- فالان ملعون انت من الارض التي فتحت فاها لتقبل دم اخيك من يدك.
هنا ايضاً استعارة مكنية فيها الارض صورت بانسان له فم وشربت الدم وتكلمت باللعنة على قايين
12- متى عملت الارض لا تعود تعطيك قوتها تائها و هاربا تكون في الارض.
13- فقال قايين للرب ذنبي اعظم من ان يحتمل.
14- انك قد طردتني اليوم عن وجه الارض و من وجهك اختفي و اكون تائها و هاربا في الارض فيكون كل من وجدني يقتلني.


  • فرعون وقتل اولاد بنى اسرائيل
امر القابلتين قائلا حينما تولدان العبرانيات و تنظرانهن على الكراسي ان كان ابنا فاقتلاه و ان كان بنتا فتحيا.
ثم امر فرعون جميع شعبه قائلا كل ابن يولد تطرحونه في النهر لكن كل بنت تستحيونها
ولان الله يجازى الانسان بحسب اعماله فأن الله قتل كل ابكار المصريين من الناس والبهائم بالضربة العاشرة


  • مكتوب فاذكر خالقك في ايام شبابك قبل ان تاتي ايام الشر او تجيء السنون اذ تقول ليس لي فيها سرور (جا 12 : 1)
من عدل الله انه يجازى الانسان الذى يلتصق به وخصوصاً فى وقت الشباب فحينما تاتي سنين العجز واذا انفض من حوله الاحباب والاصدقاء يجد الله اعظم صديق وافضل معين واحن خليل


  • فى العطاء
مكتوب اعطوا تعطوا كيلا جيدا ملبدا مهزوزا فائضا يعطون في احضانكم لانه بنفس الكيل الذي به تكيلون يكال لكم (لو 6 : 38)
وايضا مكتوب ارم خبزك على وجه المياه فانك تجده بعد ايام كثيرة (جا 11 : 1)


  • فى المحبة
مكتوب لان الله ليس بظالم حتى ينسى عملكم و تعب المحبة التي أظهرتموها نحو اسمه إذ قد خدمتم القديسين و تخدمونهم (عب 6 : 10)


  • في الكلام
لانك بكلامك تتبرر و بكلامك تدان (مت 12 : 37)
و لكن اقول لكم ان كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حساب يوم الدين (مت 12 : 36)
فقال له من فمك ادينك ايها العبد الشرير عرفت اني انسان صارم اخذ ما لم اضع و احصد ما لم ازرع (لو 19 : 22)
4ـ هل يمكن ان يتاخر عدل الله
الله عادل وايضا طويل البال
هل مسرة اسر بموت الشرير يقول السيد الرب الا برجوعه عن طرقه فيحيا (حز 18 : 23)
الذي يريد ان جميع الناس يخلصون و الى معرفة الحق يقبلون (1تي 2 : 4)
ولذلك هو يتأنى احياناً ويؤجل عقابه العادل للخطاة من اجل ان يعطيهم فرصة للتوبة
ومكتوب رو 2
4- ام تستهين بغنى لطفه و امهاله و طول اناته غير عالم ان لطف الله انما يقتادك الى التوبة.
5- و لكنك من اجل قساوتك و قلبك غير التائب تذخر لنفسك غضبا في يوم الغضب و استعلان دينونة الله العادلة.
6- الذي سيجازي كل واحد حسب اعماله.


  • في الطوفان قال الرب لا يدين روحي في الانسان الى الابد لزيغانه هو بشر و تكون ايامه مئة و عشرين سنة (تك 6 : 3)
  • لان ذنب الاموريين ليس الى الان كاملا (تك 15 : 16)
5- معرفة ان الله عادل تغرس فى قلوبنا خوف الله
نخاف ان نقع تحت دينونة الله العادلة بسبب اعمالنا او اقوالنا
وماذا تصنع معنا مخافة الله
مكتوب
في مخافة الرب الحيدان عن الشر (ام 16 : 6)
مخافة الرب هو غنى و كرامة و حياة (ام 22 : 4)
وحينما نعرف ان الله عادل نطلب رحمته نطلب ان يعاملنا بحسب رحمته وليس بحسب عدله
ونصلى دائما ونقول كرحمتك يا رب وليس كخطايانا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
الله العادل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: المنتديات المسيحية :: منتدى العقائد المسيحية-
انتقل الى: