نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 هل في الاسلام حجة ( النسخ ) الموضوع الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: هل في الاسلام حجة ( النسخ ) الموضوع الثاني   السبت مايو 29, 2010 1:35 am

مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {البقرة/106}
وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر)[ النحل: 101 ]
الله كامل منزه عن النقص وحينما ينزل الله شريعة لابد ان تكون كاملة كمال الله
إذن الله ليس عنده تفضيل لأن ليس عنده نقص
فلا يجوز ان يصدر من الله خير ثم أخيَر ثم الأخيَر
فقول القرآن[ نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا] ينسب إلى الله النقص في البداية والكمال في النهاية
ولكن الله كامل لابد أن يأتي بالأخيَر دائما أولا وأخيرا
اي ان الله لا يتدرج كما يتدرج البشر
وامثلة النسخ فى القرآن توضح لنا كيف ان النسخ يتم بصورة عشوائية وليس به أية حجة
وسنأخذ مثالين لذلك

تغيير القبلة
كان المسلمون يتجهون في الصلاة الى ناحية المسجد الأقصى ( القدس )
وَلِلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ {البقرة/115}
وتغيرت الوجهة الى المسجد الحرام ( مكة )

قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ {البقرة/144}

وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ {البقرة/149} وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ {البقرة/150}

وثار التساؤل بين المعارضين لماذا تم تغيير الوجهة ( القبلة ) فجاء الرد القرآني

لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ والملائكة وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ والسائلين وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ {البقرة/177}

الوضع الصحيح أن الله موجود في كل مكان وفي أي جهة وقد قرر القرآن هذا في الآية المنسوخة البقرة 115
هذا الوضع الصحيح تم إبطاله بصورة عشوائية دون سبب واضح او مقنع بالآيات 144و145و150 من سورة البقرة
ومن الغريب ان يقول القرآن ان التخلي عن الوضع الصحيح وهو الصلاة الى أي اتجاه
يجعل المسلمين اصحاب حجة !!! وان الذين يفكرون ويستغربون هذا التغيير هم الظالمون !!!
لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ البقرة 150

اله الإسلام قلب ميزان المنطق والعقل التي يميل نحو الوضع الصحيح فقد صارت الميزان يميل نحو الأهواء الشخصية
ليرضي اله الإسلام رسول الإسلام ـ الذي كان لا يريد أن يشارك اليهود في قبلتهم نحو القدس ـ نقض الوضع الصحيح
ثم نراه تراجع ونسخ كلامه مرة أخرى حينما قرر ان الوجهة في الصلاة ليست جوهرية وانما الشيء الجوهري الذي يجعل الانسان باراً امام الله هو الايمان والزكاه والصلاة عموماً والصبر ...الخ البقرة 177

وبهذا نجد اله القرآن لا يثبت على رأي وبهذا تسقط حجة الاسلام

مثال اخر ناسخ صارخ اعدم به عقل المسلمين وصاروا بلا حجة
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ {الأنفال/65} الآنَ خَفَّفَ اللّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ {الأنفال/66}

انظر ماذا يقول تفسير ابن كثير
قَالَ عَبْد اللَّه بْن الْمُبَارَك حَدَّثَنَا جَرِير بْن حَازِم حَدَّثَنِي الزُّبَيْر بْن الْحُرَيْث عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ " إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ " شَقَّ ذَلِكَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ حَتَّى فَرَضَ اللَّه عَلَيْهِمْ أَنْ لَا يَفِرّ وَاحِد مِنْ عَشْرَة ثُمَّ جَاءَ التَّخْفِيف .

المسلمون لم يصدقوا الوعد الأول بأن واحد يغلب عشرة فعلم ذلك رب الإسلام فبدلاً من إن يؤكد وعده الأول تراجع عنه لكي يطمئن المسلمين !!!
انظر هذا الحديث أيضا من تفسير الطبري
12635 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثَنِي عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَوْله : { يَا أَيّهَا النَّبِيّ حَرِّضْ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَال } إِلَى قَوْله : { بِأَنَّهُمْ قَوْم لَا يَفْقَهُونَ } وَذَلِكَ أَنَّهُ كَانَ جَعَلَ عَلَى كُلّ رَجُل مِنْ الْمُسْلِمِينَ عَشَرَة مِنْ الْعَدُوّ يُؤَشِّبهُمْ , يَعْنِي يُغْرِيهِمْ بِذَلِكَ لِيُوَطِّنُوا أَنْفُسهمْ عَلَى الْغَزْو , وَإِنَّ اللَّه نَاصِرهمْ عَلَى الْعَدُوّ , وَلَمْ يَكُنْ أَمْرًا عَزَمَهُ اللَّه عَلَيْهِمْ وَلَا أَوْجَبَهُ , وَلَكِنْ كَانَ تَحْرِيضًا وَوَصِيَّة أَمَرَ اللَّه بِهَا نَبِيّه . ثُمَّ خَفَّفَ عَنْهُمْ فَقَالَ : { الْآن خَفَّفَ اللَّه عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا } فَجَعَلَ عَلَى كُلّ رَجُل رَجُلَيْنِ بَعْد ذَلِكَ تَخْفِيفًا , لِيَعْلَم الْمُؤْمِنُونَ أَنَّ اللَّه بِهِمْ رَحِيم , فَتَوَكَّلُوا عَلَى اللَّه وَصَبَرُوا وَصَدَقُوا .......

اين عقول المسلمون التى كانوا بها يفكرون ؟!
كيف وثقوا وآمنوا باله يتراجع عن كلامه !!!
وهل الإله الحقيقي يرجع في وعوده ويفاصل مع الناس لكي يؤمنوا به ؟
الاله الحقيقي حينما يقرر امراً يقدر ان يحققه
فهل قدر اله الاسلام ان يحقق ما قرره ؟!
هل اله الاسلام في البداية لم يكن يعلم قدرة البشر ان الواحد لا يقدر على العشرة ؟!
اذا كان البشر يعلمون ان من المستحيل ان الواحد يغلب عشرة هل اله الاسلام لم يكن يعلم ؟!!!!
هل اراد اله الاسلام ان يقول للمسلمين ان المعادله ستكون

1 + الله > واقوى10 ؟؟

هل كان قصد اله الإسلام هكذا ؟

واذا لم يصدق المسلمون هذا الكلام هل سيثبت كلامه
1 + الله > واقوى10

ويكون الله في هذه الحالة هو من يحارب وليس المسلمون
و لكن اله الإسلام لم يصنع هذا ولكنه تراجع كلامه وخرج من الحرب

وعدل المعادلة لتصير 1 بدون الله = 2

اصبح المسلمون يستخدمون قوتهم وليس قوة الههم لانهم لو ارادوا قوة الههم لصدقوا الوعد الاول
فهل هذا اله نثق فيه او نؤمن به ؟؟؟
اله تراجع عن كلامه فآمن به المسلمون !!!!
اله المسلمون بنسخ أقواله اعدم الحجة على مقصلة الجهل الإسلامي

النسخ والنقص وجهان لعملة واحدة
والحجة والكمال وجهان لعملة واحدة
اذن النسخ و الحجة امران لا يمكن ان يجتمعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: هل في الاسلام حجة ( النسخ ) الموضوع الثاني   الأربعاء أغسطس 04, 2010 5:10 pm

مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {البقرة/106}

السؤال المهم الذي يتبادر الى الذهن حول قدرة الله المزعومة في تغييراقواله
هل تتجلى قدرة الله في ان يغير اقواله ام تتجلي في اثبات اقوله والتاكيد عليها؟؟؟
هل الله القادر على كل شئ هوالذي يسحب اقوله ووعوده ام انه هو الذي يحققها مهما كانت من وجهة النظر الانسانيةصعبة او مستحيلة ؟

ونحن نسأل لماذا يغير الله شرائعه واحكامه واقواله؟
هل يمكن ان نستنتج الاجابة؟

· اما ان تكون الشرائع الاولى خاطئةوالشرائع الجديدة مصححة لها

· او انتكون الشرائع القديمة غير صالحة للاستعمال فيجب تغيرها بشرائع اكثرصلاحية

· او ان الله غير قادر علىتحقيق كلامه الاول فيغيره ليكون عليه سهل التحقيق

· او ان الله وضع شرائع ولم يكن ما في المستقبل من احداث او انه كانيتوقع شئ وجاءت الاحداث على عكس او خلاف التوقعات
كما يقال في المثل " جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن " فلزم ان اللهيغير اقوله تبعاً لتغير الاحداث

سألنا هذا السؤال على الاخوة المسلمين
لماذا يغير الله اقواله؟
حصلنا على العديد من الاجوبة

1- الاختبار
لماذا الله يختبر المسلمين ؟
هؤلاء الذين امنوا بالله وبرسوله وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره
هل هؤلاء المؤمنين االذي حكم القرآن بايمانهم يجب ان يختبروا ؟
هل هؤلاء الذين سلموا حياتهم للرسول وخرجوا معه في القتال لم يزل يحتاجون الى الاختبار؟!
هل شخص حصل على الدكتواه مع مرتبة الشرف نأتي ونقول له تعالى نختبرك في القراءة والكتابة؟!!

الاجابةالثانية

2- التخفيف
هل الله يعطي شرائع صعبة لا يستطيع الانسان تنفيذها ؟
ماذا يقول الله في الكتاب المقدس ؟

في العهد القديم التثنية 30

11- ان هذه الوصية التي اوصيك بهااليوم ليست عسرة عليك و لا بعيدة منك.
12- ليست هي في السماء حتى تقول منيصعد لاجلنا الى السماء و ياخذها لنا و يسمعنا اياها لنعملبها.
13- و لا هي في عبر البحر حتى تقول منيعبر لاجلنا البحر و ياخذها لنا و يسمعنا اياها لنعملبها.
14- بل الكلمة قريبة منك جدا في فمك وفي قلبك لتعمل بها.
15- انظر قد جعلت اليوم قدامك الحياة والخير و الموت و الشر.
16-
بما اني اوصيتك اليوم ان تحب الرب الهك و تسلك في طرقه و تحفظ وصاياه و فرائضه واحكامه لكي تحيا و تنمو و يباركك الرب الهك في الارض التي انت داخل اليها لكي تمتلكها.

وفي العهد الجديد
فان هذه هي محبة الله ان نحفظ وصاياه ووصاياه ليست ثقيلة (1يو 5 : 3)

اذن الله لا يضع وصايا ثقيلة او عسرة علىالانسان
لان الله يعطي الوصية على حسب طاقة الانسان
مكتوب
و لكن الله امين الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون بل سيجعل مع التجربة ايضا المنفذ لتستطيعوا ان تحتملوا (1كو 10 : 13)
اذن سبب التخفيف ليس حقيقي لان وصايا الله ليست ثقيلة

السبب الثالث
3- التطور او ان لكل زمان شريعته
حينما ابتدأالانسان حياته على الارض كان الاخ يتزوج اخته ولكن لما ابتدأ الناس يتكاثروا حرم ذلك
فلكل زمان شريعته وظروفه
وللرد على هذه الاجابة سألنا المسلم
كم كانت مدة نبوة محمد نبي الاسلام ؟
فأجاب 23 سنة
فقلنا ان القرآن نسخ في هذه المدة الصغيرة على الاقل مرتين
فكم مرة ينبغي ان ينسخ من زمان محمد الى الان وقد مضي 1400 سنه ؟؟؟
وكم نبي نحتاج ليغير لنا الشرائع تبعاً لتغير الزمان والمكان ؟؟؟

السبب الرابع
4- التدريب والتدريج
كان من الصعوبة ان يترك اهل الجاهلية عاداتهم السيئة مباشرة كان لابد ان يتدربوا على ان يقلعوا عنها بالتدريجوالتدريب وتحريم الخمر مثال على ذلك

وهنا نسأل هل يمكن يترك الانسان عاداته وشهواته واخطاءه بالتدريج ؟
امان الامر هو قرار واحد لا رجعة فيه وهو الاقلاع تماما ومرة واحدة عن هذه الاخطاء

لان التوبة لا تكون بالتدريج
لانه كيف يتوب الزاني بالتدريج ؟
او كيف يتوب السارق بالتدريج ؟
او كيف يتوب الطماع بالتدريج ؟

وان كان يقال ان الاسلام حرم الخمر بالتدريج فهذا الامر لا يقبله عقل
فكيف كانت المرحلة الوسط بين التحليل والتحريم ؟؟؟
هل كان المسلمون يشربون ام لا امانهم خففوا في الشرب ؟
اذا كانوا يشربون فلم تكن الخمر قد حرمت

مثل المدمن الذي يقول لنفسه ان الخمر لم تحرم دفعة واحدة فأنا لن استطع تركها مرة واحدة فأني كنت اشرب مائة كأس من الخمر يوميا فسوف اخفف ذلك بأن اشرب 99 ثم 98 ثم 97 ثم ..........
ويأتي وقت ويخطئ في العدويبدأ من الاول 99 ثم 98 ثم 97 ثم ..........
ويخطئ مرة اخرى ويعد من الاول مرة اخرى وهذكذا لن يترك الخمر ابداً

فأن الاستمرار في الشرب دافع الى مزيد من الشرب
والاستمرار في الخطية دافع الى مزيد من الخطية
وانما التوبة هي تغيير تام مرة واحدة دون الرجوع مرة اخري الى الخطية

وهكذا نستطيع ان نحكم على كل هذه التبريرات بتبريرات واهية ساقطة
فلا مبرر لاله ينسخ اقواله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
هل في الاسلام حجة ( النسخ ) الموضوع الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: المنتدى الاسلامى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: