نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 هل قصص القران حقيقية ام اساطير الاولين - ابراهيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: هل قصص القران حقيقية ام اساطير الاولين - ابراهيم   الجمعة يوليو 27, 2012 10:02 pm

القصة الاولى
وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ {الأنعام/75} فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ {الأنعام/76} فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ {الأنعام/77} فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ {الأنعام/78}

نحن نرى ان هذه القصة غير واقعية
تخبرنا القصة ان ابراهيم لم يكن يعرف من هو الاله الحقيقي
اولاً رفض عبادة الاوثان

ثانيا ابتدأ يفكر في الاجرام السمائية لعله يجد الها منها
وردا على ذلك ابراهيم كان يؤمن بالله بالولادة أبا عن جد وكان رجلا باراً ولذلك اختاره الله ليجعل منه امة عظيمة ودعاه للخروج من ارضه وعشيرته وبيت ابيه الى الارض التي اريك اياها ( ارض كنعان ) حيث الارض الخصبة التي تفيض لبنا وعسلاً (فلسطين) وهذا خلاف ما يعتقد المسلمون ان الارض بالحجاز

ثالثا تخبرنا القصة ان احداث القصة استمرت على الاقل ليلة ونهار وهذا غير طبيعي لماذا ؟
اولاً حينما رأى ابراهيم الكوكب الدري قال هذا ربي ولكن حينما افل (اختفى) قال لا احب الافلين
اذن سبب او علة ابراهيم للحكم على ان الكوكب الدري انه ليس اله هو انه "ليس دائم الوجود وانه يظهر ويختفي"
فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي
وهنا نسأل لماذا قال هذا ربي ؟
الا يعلم ابراهيم من قبل ان القمر ايضا يظهر ويختفي مثل الكوكب الدري ؟ ولا يمكن ان يكون اله بهذه الصورة ....
وهنا تصرف كانه يرى القمر لاول مرة يظهر واعتقد انه الهه الى ان اختفى ولما اختفى ادرك انه ليس الهاً كأنه لاول مرة ايضا يرى القمر يختفي !!!

ثم لما افل قال لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ
ثم لما رأى الشمس بازغا قال هذا ربي هذا اكبر
وتكرر الامر الذي حدث مع القمر ايضا مع الشمس
ولذلك ايضا نسأل لماذا دعا الشمس ربه ؟
الا يعلم ايضا من قبل ان الشمس تظهر (تشرق) وتأفل (تغرب) ولا يمكن ان يكون اله بهذه الصورة ؟ ....
وايضا تصرف كانه يرى الشمس لاول مرة واعتقد انها الهه الى ان اختفت ولما اختفت ادرك انها ليست الهاً كأنه لاول مرة ايضا يرى الشمس تختفي !!!

نجد ان ابراهيم رد فعل ابراهيم تالي للاحداث وهذا الامر غريب لانه تعامل كأنه لا يعرف ان الاجرام السمائية كلها تظهر وتختفي او كأنه يراها لاول مرة تظهر وتختفي
لذلك كان رد فعله تالي للاحداث

اما الامر المنطقي ان ابراهيم واي شخص يستطيع دفعة واحدة ان يدرك ان جميع الاجرام السمائية ليست الهة بسبب "ان الاله لا يظهر ويختفي " وجميع الاجرام السمائية تظهر وتختفي
وهذا يسميه علماء المنطق تداعي المعاني
اي ان العقل يتذكر كل الاشياء المتشابهة او التي تقع تحت صفة واحدة او التي تقع تحت معنى واحد
وكان لابد ان يفكر تفكيرا منطقيا دفعة واحدة كالآتي
الاجرام السمائية تظهر وتختفي
الاله لا يظهر ويختفي
الاجرام السمائية ليست الهة


القصة الثانية
القاء ابراهيم في النار
الانبياء
قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ ﴿٦٦﴾ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿٦٧﴾ قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ ﴿٦٨﴾ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ ﴿٦٩﴾ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ﴿٧٠﴾ وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ﴿٧١﴾
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ . وقال : ( كان ينفخ على إبراهيم عليه السلام ) .
الراوي: أم شريك
خلاصة الدرجة: [صحيح]
المحدث: البخاري
المصدر: الجامع الصحيح
الصفحة أو الرقم: 3359

أن إبراهيم لما ألقي في النار لم تكن في الأرض دابة إلا أطفأت النار غير الوزغ فإنها كانت تنفخ عليه فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله
الراوي: عائشة
خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: الألباني
المصدر: صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 2634

من قتل وزغا في أول ضربة كتبت له مائة حسنة . وفي الثانية دون ذلك . وفي الثالثة دون ذلك . وفي رواية : في أول ضربة سبعين حسنة
الراوي: أبو هريرة
خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: مسلم
المصدر: المسند الصحيح
الصفحة أو الرقم: 2240 سليمان
اقتران هذه الخرافات التي بالحديث مع القصة التي بالقران يجعل القصة كلها ببساطة خرافية

القصة الثالثة
من حاج ابراهيم في الهه
َلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّـهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّـهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿البقرة ٢٥٨﴾
هنا نجد ان هذا الحوار مفبرك من اجل يجعل ان حجة ابراهيم كانت اقوى وقد غلب الكافر
كما يجعل الحوار ابراهيم يمتلك اكثر من حجه
1- الحياة والموت
2- الشمس

ثانيا نسأل لماذا في الحوار انتقل ابراهيم من الحجة الاولي (الاله يحيي ويميت ) الى الثانية (شروق وغروب الشمس) هل لم يجد رداً على الكافر حينما قال له انا احيي واميت كان من السهل عليه ان يقول اذن احيي واحد من الموتى في القبور وستكون قاضية وناهية للمجادلة
لان حجة ابراهيم هذه من البداية ولكن حجة الكافر انه يمكنه ان يحكم على انسان بالموت ويمكن ان يحكم عليه بالحياة (البراءة) وهذا ليس قصد ابراهيم من كلامه الاول

ثالثا حينما عرض ابراهيم حجته الثانية (شروق الشمس وغروبها) نجد ان الكافر لم يجد رداً وبهت وعجز عن الرد وكان الرد بسيط جداً كان يمكن ان يقول
1. كان من الممكن ان يقال ان الشمس تأتي وحدها وتغرب وحدها
2. او ان يقال كما قيل في المرة الاولى
اني انا الذي آتي بها من المشرق فليجئ بها الهك من المغرب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
هل قصص القران حقيقية ام اساطير الاولين - ابراهيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: المنتدى الاسلامى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: