نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 الهندوســــــــــــــــــــــية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: الهندوســــــــــــــــــــــية   السبت نوفمبر 10, 2007 1:01 am


الهندوسية (بالهندية ديفانيجارى) هي ديانة تعتبر من أقدم الديانات المعاصرة وبأتباع يربون على المليار نسمة، منهم 890 مليون نسمة يعيشون في الهند. وقد نشأت الهندوسية في شبه القارّة الهندية ذات الـ 96% من تعداد الهندوس في العالم، وتعود نشأتها الى القرن الخامس عشر قبل الميلاد.

يؤمنون بالتعدد ويقولون بأن لكل طبيعه نافعه أو ضاره الها يعبد كالماء والهواء والانهار
يقدم الهندوس الطاعة والطّقوس الدينية لكثير من الآلهة، ويقدمون الطقوس لهذه الآلهة عن طريق أصنام ومجسّمات تعبّر عن تلك الآلهة، وتبيّن هذه الآلهة المتعدّدة بياناً مختلفاً للإله براهما، فلا تعتبر الهندوسية نفسها أنها ديانة توحيد، ولا ترى أنها ديانة شراك.
إما البستاني فيقول "إن برهم هو نفس برهم معبود الهنود بعد أن شرع في أعماله، وهو الأقنوم الأول من الثالوث الهندي أي أن برهم ينبثق من نفسه في ثلاثة أقانيم كل مرة في أقنوم، فالأقنوم الأول الذي يظهر به أول مرة هو برهما، والثاني وشنو، والثالث سيوا". ويذهب إلى قريب من هذا د. إحسان حقّي حيث يقول في مقدمة كتابهم المقدس (منُّوسَمَرتي) في نسخته المترجمة: «يعتقد الهنادكة بالوحدة وله ثلاثة أعوان يديرون ملكه وهم: برهما، وشنو (فشنو)، فهِيش (شيفا)».

ولعلّ الأقرب إلى الواقع ما ورد هو أنَّهم يقولون بالثالوث من الآلهة الذين تُسند لكلّ منهم مهمة بعينها، والثالوث يكون من: براهما ـ فيشنو ـ شيفا.
أ ـ براهما: يُطلق عليه اسم (سانج هيانج)، واسمه بالسانسكريتية: (UTPETI)، وهو الخالق، حسب معتقدهم، لذلك نسجوا حوله أسطورة تدور حول عملية الخلق، وقد جاء في كتاب عالم الأديان لحميد فوزي مانصه:
«ويعتقد أنهَّ خالق الكون على طريقته، فقد أخذ براهما يتأمّل ويفكِّر طويلاً فنشأ عن تفكيره هذا فكرة مخصَّبة، تطوّرت إلى بذرة ذهبية، ومن تلك البيضة ولد براهما، خالق كلّ شيء فهو الخالق والمخلوق»، ورغم هذا الموقع الذي يحتله براهما في عقيدة الهندوس إلاَّ أنَّه مهمل في شعائرهم وطقوسهم.
ب ـ فيشنو: ويسمونه الحافظ وطريقته الحفـاظ على العالـم وبلغتهـم يسمونـه (Sthiti). فيشنو كما يصفه، Coolر، في كتابه الفكر الشرقي القديم، فهو إله ممتلئ بالحبّ الذي يغذي الحياة، ويبقي عليها، وكثيراً ما يصوّرونه على هيئة إنسان يجسّد الخير والعون للبشر، ويساعده في مهمته آلهة آخرون، وفق معتقدهم ومنهم: راما ـ وكرشنا، ويحتل فيشنو موقعاً متميزاً في الشعائر الهندوسية.
ج ـ شيفا: يُنسب إليه الفناء والدمار، وهو المهلك للعالـم ومهمته نقيض مهمة فيشنو، ويسمونه بلغتهم (Sang Kan Par an).


يتكون المجتمع الهندوسي من أربع طبقات رئيسية
ومزاعم الهندوسية تصل إلى حدِّ التمييز في مصدر ما يتكوّن منه أهل كلّ طبقة, وفي شرع منُّو، المعروف باسم «منُّوسَمَرتي»، يقولون: «لسعادة العالـم خلق برهما البراهمة من وجهه، والكشتريين من ذراعيه، والويش من فخذيه، والشودر من قدميه».

ونذكر هذه الطبقات الأربع إبتداءً من الأعلى ونزولاً الى أوطاها حسب التقسيم الطبقي الهندوسي.
الطبقة البيضاء، أو طبقة "البراهميين" والتي ينتمي اليها القساوسة وعلماء الديانة الهندوسية، و هم اعلى الناس لأن الههم_براهما_خلقهم من رأسه ولا يجوز تقديم القرابين الا في حضرتهم ومهماتهم هي الحفاظ على المعرفة والثقافة وإرضاء الآلهة, والحفاظ على العدالة والأخلاق».

طبقة "الكاشتري"، او ما يعرف بالطبقة الحمراء وتشمل الحكام والجنود،تتولّى هذه الفئة مسألة الحفاظ على الأمن في البلاد، لذلك من الواجب أن يتميّز أبناؤها بالكفاءة السياسية والعسكرية معاً بحيث يكون لهم في المجتمع الإقدام والمهابة،

الطبقة الصفراء "الويش" وتشمل المزارعين والتجار،مهمة هذه الطبقة أساسية في المجتمع يقع عليها توفير الأمن الغذائي وتأمين الرخاء والاستقرار المعيشي، والشأن الاقتصادي بيد هذه الطبقة

أمّا بالنسبة للطبقة الرابعة او ما يعرف بطبقة "الشودرا" او "المنبوذين"، فتشمل أهل الحرف المتدنّية من وجهة نظر الهندوسية وتتكون هذه الحرف من حفّارين القبور وعمال نظافة دورات المياه وخلافه. وهؤلاء أشبه ما يكونون بالعبيد، فواجبهم الخدمة والعمل وإنجاز كلّ ما يوكل لهم من الطبقات الأعلى.


تؤمن الهندوسية بفكرة تناسخ الأرواح، فإذا مات الجسد، خرجت منه الرو لتحلّ في جسد آخر. وحياة الإنسان او الحيوان، ما هي الا فترة تقضيها الروح في هذا الجسد او ذاك. تنتقل روح الإنسان السعيد الى جسم سعيد بعد موت الجسم الأول، وليس بالضرورة انتقال الروح الى انسان آخر، فقد تنتقل الروح الى حيوان أو حشرة.ولذلك هي ديانة تحرم اكل اللحوم
وبحرق الأجسام بعد الموت لتخليص الروح من غلاف الجسد
ولا يؤمنون باليوم الاّخر والبعث والجزاء عندهم في الدنيا

الهندوسي هو من يؤمن بالفلسفات الواردة في كتاب الـ "فيدا"، ويعدّ كتاب الفيدا من أقدم المخطوطات على وجه الأرض. وتعتمد فلسفة الفيدا على أن طبيعة وتكوين المخلوقات إلهية الطّابع، وان الله، أو "البراهما" كما يسميه الهندوس، يوجد داخل كل كائن حي. ومفهوم الدين بالنسبة للهندوس هو عملية البحث عن الذات، أي عملية البحث عن الكيان الإلهي داخل الإنسان. كما لا تنادي الهندوسية بالبحث عن الخلاص أو إنقاذ الروح، فالروح سليمة وليست بحاجة لخلاص او انقاذ، فكل ما يحتاجه الإنسان هو التّخلص من الجهل المحيط بمعرفة الذات.

والنفس عند الهندوس بالرغم من أنَّها كاملة، ولكنَّها لا تخلد كجوهر مستقل، وإنَّما خلاصها يتمّ عن طريق ممارسة رياضة «اليوغا»، وهذه الرياضة منها قسوة على البدن وتعويد للنفس على الصبر والثبات، واليوجا كلمة سنسكريتية معناها «النير» وسميت كذلك لأنَّها تخلّص النفس من نير البدن ومن نير الشهوات.

ومن مظاهر التقديس عند الهندوس، نهر الغانج الذي يحجون إليه سنوياً بقصد التطهر بمائه، وكذلك يلقون فيه رماد موتاهم بعد أن يتمّ إحراق أجسادهم، فالدفن للأبدان ليس معتمداً عندهم.
ويقدس الهندوس البقر ولا يأكلون لحومه، والأبقار تنتقل عندهم في شوارع المدن حيث تشاء، وبحرية تامة، لا يزعجها أحد، وقد حصل الكثير من حوادث القطارات والسير في الهند، نتيجة توقف سريع إكراماً لبقرة، والأبقار تنتقل عندهم في شوارع المدن حيث تشاء، ويأكلون اللبن فقط، ويستخدمون الروث وقوداً، أمّا البول فهو عندهم للعلاج أحياناً كالدواء، ويضعه الكهنة في أوعية ويرشونه على الجمهور بعد انتهاء طقوسهم في المعابد، أما إذا ماتت البقرة وجب دفنها بجلال الطقوس الدينية.


عدل سابقا من قبل في الخميس ديسمبر 27, 2007 12:35 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ


عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: الثالوث الالهى المسيحى يختلف تماما عن الثالوث الهندوسى   السبت نوفمبر 10, 2007 1:07 am


اولا وجود احد افراد الثالوث الهندوسى يلغى وجود الاثنين الآخرين
فمثلا وجود الفشنو اله الخير يلغى وجود الشيفا اله الشر والعكس
لكن وجود الاقانيم الثلاثة الالهيه المسيحية ثابت معاً فى كل مكان و فى كل زمان ولذلك يقول السيد المسيح انا فى الآب والآب فىٍٍِِِِِِّ
ـ من رأنى فقد رأى الآب
ـ ليس احد صعد الى السماء الا الذى نزل من السماء ابن الانسان الذى هو فى السماء
ـ الله لم يره احد قط الابن الذى هو فى حضن الآب هو خبر
ـ حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة بأسمى فهناك اكون فى وسطهم
ـ ها انا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر

ثانيا الثالوث الهندوسى ثلاثة الهه مختلفة الطبيعة لكل اله عمل يختص به ولا يقوم او يشترك فيه الاثنين الآخرين
الخلق يقوم به برهما ولا يقوم به الاثنين الآخرين الخير يقوم به فيشنو ولا يقوم به الاثنين الآخرين الشر يقوم به شيفا ولا يقوم به الاثنين الآخرين
ولكن الاقانيم الثلاثة الالهيه المسيحيه تشترك فى القيام بأى عمل
فمثلا الخلق
اياك فلتعبد خليقتك باسرها لانك انت قلت( الآب ) فكانوا ارسلت روحك (الروح القدس ) فخلقوا و ليس من يقاوم كلمتك ( الابن ) (يهوديت 16 : 17)
ترسل روحك (الروح القدس) فتخلق و تجدد وجه الارض (مز 104 : 30)
اليس اب (الآب) واحد لكلنا اليس اله واحد خلقنا (ملا 2 : 10)
الذي هو صورة الله (الابن) غير المنظور بكر كل خليقة فانه فيه (الابن) خلق الكل ما في السماوات و ما على الارض ما يرى و ما لا يرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به و له (للابن) قد خلق (كو 1 : 15 , 16)
كل شىء به( الابن ) كان وبغيره لم يكن شىء مما كان (يو1 :3)

ثالثا الثالوث الهندوسى منقسم على ذاته فما يقوم الشيفا ينقض ما يقوم به الفشنو
اما الاقانيم الثلاثه الالهيه المسيحيه فهى الوحدة ذاتها لذلك يقول السيد المسيح
ـ انا والآب واحد
ـ كل ما للآب فهو لى
ـ فاجاب يسوع و قال لهم الحق الحق اقول لكم لا يقدر الابن ان يعمل من نفسه شيئا الا ما ينظر الاب يعمل لان مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك (يو 5 : 19)
ـ ينبغي ان اعمل اعمال الذي ارسلني ما دام نهار ياتي ليل حين لا يستطيع احد ان يعمل (يو 9 : 4)
ـ الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال (يو 14 : 10)
ـ لاني اعلمتكم بكل ما سمعته من ابي (يو 15 : 15)

رابعا الثالوث الهندوسى فى داخله الشر ( الشيفا )
اما الاقانيم الالهيه الثلاثه المسيحيه فهى القداسة ذاتها
وُصف الله بالقدوس " أني أنا الرب إلهكم فتتقدسون وتكونون قديسين لأني أنا قدوس " (لا44:11)
" فتكونون قديسين لأني أنا قدوس " (لا45:11) " ليس قدوس مثل الرب " (1صم2:2)
ويسبحه السرافيم قائلين " قدوس قدوس قدوس رب الجنود مجده ملء كل الارض " (أش3:6)

وُصف المسيح أيضا بالقدوس
قال الملاك للعذراء "القدوس المولود منك يدعى ابن الله (لو35:1)
، وُصفه الكتاب بأنه " قدوس بلا شر ولا دنس قد انفصل عن الخطاة وصار أعلى من السموات " (عب26:7)
و " القدوس البار " (أع14:3)
و " فتاك القدوس " (أع27:4)
" فتاك القدوس يسوع "(اع30:4)
و" القدوس الذي دعاكم " (1بط15:1)
ووصف هو نفسه بـ " القدوس الحق الذيله مفتاح داود الذي يفتح ولا أحد يغلق ويغلق ولا أحد يفتح " (رؤ7:3)
اما روح الله فيدعى الروح القدس وهو القدوس
.
خامسا الثالوث الهندوسى يعبر عنه بالاصنام
اما الاقانيم الالهيه الثلاثة المسيحية فتنهى عن عبادة الاصنام

انا الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيتالعبودية.
لا يكن لك الهة اخرى امامي.
لا تصنع لك تمثالامنحوتا و لا صورة ما مما في السماء من فوق و ما في الارض من تحت و ما في الماء من تحت الارض. لا تسجد لهن و لا تعبدهن لاني انا الرب الهك اله غيور افتقد ذنوب الاباء في الابناء في الجيل الثالث و الرابع من مبغضي.(خر 20 :2 - 5
)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
الهندوســــــــــــــــــــــية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: منتدى ديانات العالم-
انتقل الى: