نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 شهيدات راهبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: شهيدات راهبات   الأحد سبتمبر 30, 2007 12:26 am


القديسة الشهيدة تكلا عروس المسيح
في يوم23 توت تذكار القديسة الشهيدة تكلا عروس المسيح . وفيه أيضا تعيد الكنيسة بتذكار القديسة تكلا أولي الشهيدات ، الشماسة ، تلميذة القديس بولس الرسول مثال البتولية والطهارة ونموذج الجهاد واحتمال الشدائد . ولدت تكلا في مدينة ايقونية إحدى مدن آسيا الصغرى من أبوين شريفين وثنيين كانت بارعة الجمال كريمة الخلق خطبت لأحد أشراف تلك المدينة وعندما وصل القديس بولس الرسول إلى أيقونية ( أع13: 51 ) في رحلته التبشيرية الأولى بين عام 45 - 50 م وسمعته تكلا أعجبت بتعاليمه فلازمته ثم آمنت بالسيد المسيح واعتمدت ونذرت بتوليتها للرب وهجرت خطيبها وتبدلت حياة القديسة بعد الإيمان فبعد ان كانت تهتم بزينة الجسد بدأت تهتم بزينة الروح .

لاحظت أمها هذا التغيير في سلوكها ولما سألتها عن سر ذلك قالت لها أنها أصبحت مسيحية وأنها نذرت بتوليتها للرب يسوع غضبت أمها وحأولت إقناعها فرفضت وهنا لجأت الأم إلى حاكم المدينة واستعانت به فاستحضر تكلا وحأول إقناعها بترك المسيحية والعودة إلى الآلهة والي عريسها فرفضت بشدة ولم تخف من تهديداته فأمر بإضرام نار حامية وطرحها فيها فأرسل الرب مطرا غزيرا أطفأ النار وخرجت تكلا سالمة .

بعد ذلك تركت مدينتها وذهبت تسعي وراء القديس بولس فأخذها معه إلى مدينة أنطاكية وهناك تركها لتخدم بين النساء .

قبض عليها هناك الوالي وطرحها للوحوش لكن الوحوش لم تضرها ثم ألقاها في جب مليء بالأفاعي السامة فلم تؤذيها فأمر بإطلاق سراحها .

شجعها القديس بولس وعزاها ثم رجعت إلى ايقونية مسقط رأسها لتبشر أهل مدينتها بالإيمان الحي ولما وجدت أن أمها ما زالت تضغط عليها وتحأول إرجاعها إلى الوثنية تركت ايقونية وعادت إلى صور بالشام لمتابعة خدمتها فآمن على يديها شعب غفير .

في أوأخر حياتها عكفت على الخلوة والتأمل والنسك وقد وهبها الله موهبة شفاء الأمراض فنال كثيرون الشفاء بصلواتها

أخيرا رقدت في الرب وهي في سن التسعين ودفنت في سلوكية ميناء أنطاكية ويدعوها سنكسار الكنيسة اليونانية " الشهيدة بدون سفك دم "

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 645
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: شهيدات راهبات   الأربعاء أبريل 02, 2008 12:25 am

القديسة دميانة والاربعون عذراء


كانت هذه العذراء العفيفة المجاهدة ابنة مرقس والي البرلس والزعفران ووادي السيسبان . وكانت وحيدة لأبويها .

ولما كان عمرها سنة واحدة أخذها أبوها إلى الكنيسة التي بدير الميمة وقدم النذور والشموع والقرابين ليبارك الله فيها ويحفظها له .

ولما بلغت من العمر خمس عشرة سنة أراد ان يزوجها فرفضت وأعلمته أنها قد نذرت نفسها عروسا للسيد المسيح . وإذ رأت ان والدها قد سر بذلك طلبت منه ايضا ان يبني لها مسكنا منفردا تتعبد في هي وصاحباتها . فأجاب سؤالها . وبنى لها المسكن الذي أرادته ، فسكنت فيه مع أربعين عذراء ، كن يقضين اغلب أوقاتهن في مطالعة الكتاب المقدس والعبادة الحارة .


وبعد زمن أرسل دقلديانوس الملك ، واحضر مرقس والد القديسة دميانة وأمره ان يسجد للأوثان . فامتنع أولا غير انه بعد ان لاطفه الملك ، انصاع لأمره وسجد للأوثان . وترك خالق الأكوان ولما عاد مرقس إلى مقر ولايته ، وعلمت القديسة بما عمله والدها ، أسرعت إليه ودخلت بدون سلام أو تحية وقالت له : ما هذا الذي سمعته عنك ؟ كنت أود ان يأتيني خبر موتك ، من ان اسمع عنك انك تركت عنك الإله الذي جبلك من العدم إلى الوجود ، وسجدت لمصنوعات الأيدي . اعلم انك ان لم ترجع عما أنت عليه الآن ، ولم تترك عبادة الأحجار ، فلست بوالدي ولا انا ابنتك ، ثم تركته وخرجت . فتأثر مرقس من كلام ابنته وبكى بكاء مرا ، وأسرع إلى دقلديانوس واعترف بالسيد المسيح . ولما عجز الملك عن إقناعه بالوعد والوعيد أمر فقطعوا رأسه .

وإذ علم دقلديانوس ان الذي حول مرقس عن عبادة الأوثان هي دميانة ابنته ، أرسل إليها أميرا ، وأمره ان يلاطفها أولا ، وان لم تطعه يقطع رأسها . فذهب إليها الأمير ومعه مئة جندي وآلات العذاب . ولما وصل إلى قصرها دخل إليها وقال لها : انا رسول من قبل دقلديانوس الملك ، جئت أدعوك بناء على أمره ان تسجدي لألهته ، لينعم لك بما تريدين . فصاحت به القديسة دميانة قائلة : شجب الله الرسول ومن أرسله ، أما تستحون ان تسموا الأحجار الأخشاب آلهة ، وهي لا يسكنها إلا شياطين . ليس اله في السماء وعلى الأرض إلا اله واحد . الاب والابن والروح القدس ، الخالق الأزلي الأبدي مالئ كل مكان ، عالم الأسرار قبل كونها ، وهو الذي يطرحكم في الجحيم حيث العذاب الدائم ، أما انا فإني عبدة سيدي ومخلصي يسوع المسيح وأبيه الصالح والروح القدس الثالوث الأقدس ، به اعترف ، وعليه أتوكل ، وباسمه أموت ، وبه أحيا إلى الأبد . فغضب الأمير وأمر ان توضع بين هنبازين ويتولى أربعة جنود عصرها فجرى دمها على الأرض . وكانت العذارى واقفات يبكين عليها .
ولما أودعوها السجن ظهر لها ملاك الرب ومس جسدها بأجنحته النورانية ، فشفيت من جميع جراحاتها . وقد تفنن الأمير في تعذيب القديسة دميانة ، تارة بتمزيق لحمها وتارة بوضعها في شحم وزيت مغلي ، وفي كل ذلك كان الرب يقيمها سالمة .

ولما رأى الأمير ان جميع محأولاته قد فشلت أمام ثبات هذه العذراء الطاهرة ، أمر بقطع رأسها هي وجميع من معها من العذارى العفيفات ونلن اكليل الشهادة في يوم 13 طوبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
شهيدات راهبات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: منتدى القديسين :: منتدى سير القديسين-
انتقل الى: