نور العالم
اهلا ومرحبا بك في موقع نور العالم .... موقع نور العالم موقع ديني مسيحي يعرض الموضوعات بحيادية وبموضوعية ... نتمنى ان تستمتع بوقتك معنا

نور العالم

منتدى دينى مسيحى
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جدخولبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 شهداء جماعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 649
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: شهداء جماعات   الأحد سبتمبر 30, 2007 12:34 am


جمـــــــــــــــــــــــــــــــــــاعات

الفرقة الطيبية

الفرقة الطيبية التي انتقلت من طيبة إلى مدينة أجاونوم ( مدينة سويسرا حاليا هي مدينة سان موريس بمحافظة الفاليس )
لإخماد ثورات قبائل الباجود وكان عددها 6660 جنديا كان الإمبراطور مكسيميانوس يقيم حينئذ بمدينة أوكتودورم ( مدينة بسويسرا حاليا هي مدينة مارتيني) .

فأمر القائد موريس وأعضاء الفرقة بتقديم الذبائح للآلهة قبل الهجوم فرفضوا إطاعة الأمر فأمر الإمبراطور بقتل عشر الفرقة لإرغام بقيتها على طاعته عند ذلك تزايد حماس بقية الفرقة للتمسك بالإيمان المسيحي فغضب الإمبراطور وأمر بقتل عشر المتبقيين وكان القديس موريس يشجع الجنود على التمسك بإيمانهم مع إعلان ولائهم للإمبراطور .
ازداد الإمبراطور هياجا وأمر بإبادة الكتيبة الموجودة بأوجانوم والقيام بتعقب بقية كتائب الفرقة الطيبية في مواقعهم بسويسرا وإيطاليا وألمانيا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 649
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: شهداء جماعات   الإثنين مارس 31, 2008 8:29 pm

مذبحة اسنا
في يوم 19 ابيب من سنة 19 للشهداء ( 303 م ) كانت المذبحة الكبرى في مدينة إسنا وذلك لما حضر أريانوس والي أنصنا إلى إسنا وسمع به الشعب اجتمعوا جميعا كبارا وصغار وخرجوا إلى باب المدينة وصلوا صلاة الشكر ثم صعدوا إلى جبل أغاثون حيث كان عيد الأنبا إسحق السائح وكان الأنبا أمونيوس أسقف إسنا مقيما في قلايته في الجبل فاستقبلهم ووعظهم أن يثبتوا على الإيمان وأوضح لهم الأمجاد السماوية والأكاليل النورانية المعدة للشهداء والقديسين . وسهروا جميعا الليل كله في الصلاة والتسبيح وفي الصباح أقام الأنبا أمونيوس القداس وناول الشعب من الأسرار المقدسة وبعد القداس وصل الوالي فصرخوا جميعا نحن مسيحيون نؤمن بربنا يسوع المسيح فأمر الوالي جنوده أن يقتلوهم بالسيوف والرماح فأكملوا شهادتهم ونالوا الأكاليل السمائية .

وبني على اسمهم دير الشهداء في مكان إستشهادهم مازال قائما حتى الآن

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 649
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: شهداء جماعات   الإثنين مارس 31, 2008 8:31 pm

مذبحة اخميم


بعد أن صدرت مراسيم اضطهاد دقلديانوس ، قام إريانوس والي أنصنا بجولة في الصعيد الأعلى ليشرف بنفسه على تنفيذ أوامر اضطهاد المسيحيين ، وفي جولته الانتقامية وصل إلى أخميم وتصادف وصوله في عيد الميلاد ، وكان الشعب مجتمعًا في الكنيسة ومعهم الأنبا أباديون أسقف أنصنا الذي صحبه معه إريانوس ، وكان الأسقف يعظهم ويشجعهم بكلمات النعمة لأن أسقفهم أوضاكيوس كان قد تنيح قبل ذلك بقليل .

ما علم إريانوس أن المسيحيين مجتمعين في الكنيسة ولم يهبُّوا لاستقباله ثار وغضب ، وقام ومعه عدد كبير من الجند وظلّوا يقتلون المسيحيين داخل الكنيسة حتى جرى الدم من الكنيسة إلى أزقة المدينة .

وما أن سمع الناس في القرى والبلدان المجاورة بخبر هذه المذبحة حتى سارعوا بالحضور إلى أخميم معلنين إيمانهم ، وازدحموا حول إريانوس .
وكان الآباء والأمهات يتسابقون فرحين قائلين: "نحن ماضون إلى ملكوت السماوات" ، وكانوا يقدمون أولادهم للسيف ويشجعونهم بقولهم: "لا تخافوا فما هي إلا برهة وتمضون إلى العريس السماوي" .
وقد استمرت تلك المذبحة ثلاثة أيام متوالية ، هذا وقد بلغ عدد الذين استشهدوا في أخميم ثمانية آلاف ومائة وأربعين شهيدًا ، ودُفِنت أجسادهم في دير الشهداء بأخميم .

وتحتفل الكنيسة بتذكار استشهادهم أيام 29 و 30 كيهك والأول من طوبة .

_________________


عدل سابقا من قبل نـور العالم في الإثنين مارس 31, 2008 8:33 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 649
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: شهداء جماعات   الإثنين مارس 31, 2008 8:32 pm

مذابح انصنا


في يوم 28 كيهك إستشهد مائة وخمسون رجلا وأربع وعشرون امرأة ، كانوا من أهل أنصنا يعبدون الأصنام . واتفق حضورهم إلى دار الولاية ، فشاهدوا الجند يعذبون القديس بولس السرياني . لان الوالي كان قد أمر بان تحمي مسامير في النار وتوضع في عيني هذا القديس . وإذ وضعوا المسامير في عينيه حتى عمي بصره . ثم القوه في السجن ، وفي صباح الغد لما أحضروه كان هؤلاء الرجال والنسوة حاضرين . فرأوا عينيه سالمتين كما كانت أولا . فتعجبوا قائلين " لا يقدر على صنع مثل هذه الآية إلا الإله وحده خالق الطبيعة ومبدعها من العدم " ، ثم صاحوا بفم واحد قائلين " نحن مؤمنين باله القديس بولس " ، وتقدموا ساجدين أمام قدمي القديس طالبين إن يصلي من أجلهم . فأقامهم ودعا لهم بالخير .

وبعد ذلك تقدموا إلى الوالي ، واعترفوا بالسيد المسيح ، فأمر بقطع رؤوسهم ونالوا إكليل الشهادة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
world_light
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
لا انا بل المسيح يحيا فيَّ
avatar

عدد المساهمات : 649
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: شهداء جماعات   الإثنين مارس 31, 2008 8:37 pm

الأربعون شهيدا بمدينة سبسطية



فى يوم 13 برمهات إستشهد القديسون الأربعون شهيدا بمدينة سبسطية .

وذلك أن الملك قسطنطين الكبير كان قد ولى ليكيوس صديقه من قبله على الشرق وأوصاه بالمسيحيين خيرا ولكنه لما وصل الى مقر الولاية أمر مرؤوسيه بعبادة الأصنام فامتنعوا وشتموا آلهته .

وفى إحدى الليالي اتفق بعض الجنود وأولادهم من مدينة سبسطية على أن يتقدموا إليه معترفين بإيمانهم وبينما هم نائمون ظهر لهم ملاك الرب وشجعهم وثبت قلوبهم .

وفى الصباح وقفوا أمام حاجب -الوالي واعترفوا بالسيد المسيح فهددهم -الملك فلم يخافوا .

وأمر أن يرجموا بالحجارة ، فكانت الحجارة ترتد على مرسليها .

وكان بجوارهم بركة ماء متجمدة . فأمر أن يطرحوا فيه فطرحوهم فتقطعت أعضاؤهم من شدة البرد .
وكان بجوار البركة حمام وخارت قوى أحدهم فصعد الى هذا الحمام وأذابت حرارته الجليد الذي كان عليه فانخلت أعصابه ومات بسرعة . وهكذا حرم من طغمة الشهداء .
أما الباقون فان أحد الحراس رأى ملائكة نزلت من السماء وبيدهم أكاليل وضعوها على رؤوس الشهداء التسعة والثلاثين . وبقى إكليل بيد الملاك . فأسرع الحارس ونزل الى البركة وهو يصيح : " أنا مسيحي . أنا مسيحي " . فأخذ الإكليل الذي كان معلقا بيد الملاك ، وانضم الى صفوف الشهداء .


وكان بين الشهداء بعض صغار السن ، وكانت أمهاتهم تقويهم وتثبتهم . وإذ مكثوا فى البركة زمانا ولم يموتوا ، أراد الملك أن يكسر سيقانهم ، فأخذ الرب نفوسهم وأراحهم .

فأمر أن يوضعوا على عجلة ويطرحوا فى البحر بعد أن يحرقوا .

وكان بينهم صبى صغير لم يمت ، فتركوه فحملته أمه وطرحته على العجلة مع رفقائه فأنزلوه ثانيا لانه حي فأخذته أمه ومات على عنقها . فوضعته معهم . وخرجوا بهم الى خارج المدينة ورموهم فى النار فلم تمسهم بأذى . ثم رموهم فى البحر . وفى اليوم الثالث ظهر القديسون لأسقف سبسطية فى رؤيا وقالوا له : هلم الى النهر وخذ أجسادنا . فقام وأخذ الكهنة ووجد الأجساد فحملها باحترام ووضعها فى محل خاص . وشاع ذكرهم فى كل الأقطار .



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://world-light.nice-subject.com
 
شهداء جماعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور العالم :: منتدى القديسين :: منتدى سير القديسين-
انتقل الى: